Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

حلوى على شكل أعضاء جنسية في حفل للسيدات في نادٍ مصري

حلوى على شكل أعضاء جنسية في حفل للسيدات في نادٍ مصري

خبرني  - أثار حفل عيد ميلاد نظمته سيدات في أحد الأندية المصرية الأرستقراطية غضبا واسعا بعد تناولهم قطع حلوى على شكل أعضاء تناسلية.

وقررت وزارة الشباب والرياضة الإثنين تشكيل لجنة قانونية للتحقيق واتخاذ القرارات المناسبة في شأن واقعة انتشار بعض الصور الخادشة للحياء خلال احتفال بعض أعضاء نادى شهير في منطقة الزمالك والتي تداولتها بعض مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الوزارة في بيان: “توجهت اللجنة صباح أمس إلى مقر النادى وبدأت بالفعل في إجراءات التحقيق في كافة الملابسات الخاصة بالواقعة ومن ثم اتخاذ القرارات الصارمة تجاه المتسببين والمشاركين بتلك الواقعة”.

وأضافت: “كانت الوزارة رصدت بعض الصور تم تداولها على بعض وسائل التواصل الاجتماعي تضمنت صوراً خادشة للحياء خلال احتفال أقامه بعض أعضاء أحد الأندية الرياضية”.

وتنوعت ردود الأفعال على الواقعة، بين ما اعتبر ما أقدمت عليه السيدات يخرج على طبيعة عادات وتقاليد المجتمع المصري، وآخرون اعتبروا أنهن أحرار في طريقة احتفالهن ولم يرتكبن جريمة، وأن نشر صورهن دون الرجوع إليهن على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أمر يستحق العقاب.

الصحافي المصري أحمد رفعت تقدم ببلاغ للنائب العام قال فيه: “نقلت صفحة حديثة على فيسبوك احتفالًا يضم عددًا من السيدات لم تنشر أسبابه ولا توقيته ولم تنشر إلا اسم ناد ارستقراطي عريق جدًا مع علب كبيرة وأطباق للحلوى عبارة عن أشكال ومجسمات جنسية فاضحة لا تقبل التأويل ولا الالتباس”.

وأضاف: “بعض السيدات تعاملن مع الأمر، وأخريات يبدو عليهن استهجان الموقف.. الصور لا يمكن نشرها بأي حال إذ إن النشر يشكل في ذاته جريمة أخرى جديدة ومستقلة، مع تهم الفعل الفاضح والعدوان على قيم المجتمع وخدش حياء الناس.. ولذلك لا يصح إلا إرسالها لجهات التحقيق متى طلبت ذلك”.

وتابع: “لو الصور حقيقية فنكون بصدد جريمة أخلاقية كاملة الأركان”.

وزاد: “النائب العام ينوب عن المجتمع كله في الحفاظ على قيمه وأخلاقياته وأعرافه، ما مارسته النيابة العامة فعلًا في السنوات الأخيرة، ومن خلال رصدنا لمحاولات اختراق مجتمعنا والدعوة لأفكار غريبة عنه تتم الآن بكل وسائل الاختراق الممكنة لذا ليس الأمر بريئا ولا يمكن أن يكون بريئا، ولو تركناه في حال صحته سينتقل إلى احتفال آخر داخل النادي نفسه، ثم سيتحول إلى أمر عادي في احتفالات النادي كلها، ثم ينتقل إلى الأندية الأخرى ثم إلى أماكن عديدة ككل فعل لا تتم مواجهته، ويدفع شعبنا من سمعته بذنب فئة منه.

الصحافي المصري يحيى وجدي كتب على صفحته على فيسبوك: “الانحطاط الوحيد في موضوع احتفال سيدات نادي الجزيرة الخاص، هو في نشر صورهن على نطاق واسع والتهكم عليهن؛ والإشارات السيئة إلى كونهن مطلقات وأرامل وكل هذا الأمر هو المندفع من أفواه وآذان وعيون المتدينين الجدد، عصارة وفضلات ما يعرف بأخلاق الأسرة المصرية التي ليس من بينها الخصوصية واحترام رغبات الآخر وترك ما لا يعنيها؛ رغم أنه من حسن إسلام المرء حسب وعاظ الزوايا الذين أصبحوا بخطبتين علماء من فئة اللحوم المسمومة”.

Khaberni Banner Khaberni Banner