Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

حلقة جديدة من مسلسل ارتفاع أسعار الحديد

حلقة جديدة من مسلسل ارتفاع أسعار الحديد

خبرني - عاد مسلسل "ارتفاع أسعار الحديد" للظهور مجددا بنفس السيناريو السابق،المتمثل بصعود كبير على الأسعار وتعهد المصانع بالحفاظ على الأسعار. فللمرة الثالثة خلال شهر،تعهّد أصحاب مصانع الحديد بالحفاظ على سعر الطن الواحد،ليس عند 725 دينارا كما في بداية الشهر،ولا 750 دينارا الأسبوع الماضي،بل عند 850 دينارا،وهو السعر القياسي الجديد للمعدن!! وتوقعت مصادر في صناعة الحديد أن تبرز الحلقة الرابعة لارتفاع في مسلسل الحديد في الأيام القليلة المقبلة،خصوصا بعد نفاذ مخزون الحديد من السوق. أكد تجار ومصنعو الحديد مجددا التزامهم بتوفير مادة الحديد وبكميات كافية تفي باحتياجات السوق الذي يشهد حركة عمرانية غير مسبوقة على أكثر من صعيد . وقالوا خلال الاجتماع المشترك الذي نظمته غرفتا صناعة وتجارة الاردن في وزارة الصناعة والتجارة الأحد انهم ورغم التحديات الكبيرة التي يواجهونها الا انهم حريصون على تلبية احتياجات السوق من الحديد بكافة المقاسات والاطوال وذلك في اطار الدور الذي يقومون به لخدمة الاقتصاد الوطني وتمكينه من تجاوز مختلف الصعوبات وجعله أكثر قدرة على تحقيق الحاجات التنموية للمملكة ما يؤدي الى انعاش جميع القطاعات وتعزيز تنافسيتها وتمكينها من الاستمرار في عملها . واضافوا ان حسابات الربح لاتحتل المقام الاول بالنسبة لهم خاصة في هذه الفترة الصعبة التي تشهد ارتفاعا غير مسبوق في اسعار الحديد لاسباب ترتبط مباشرة بالمستويات القياسية التي بلغتها اسعار النفط العالمية وكذلك الزيادة الكبيرة التي طرأت على اسعارالمواد الخام وبالذات التي تدخل في صناعة الحديد كالبليت مشيرين الى ان الحرص على توازن السوق وتزويده بهذه المادة بكميات كافية يتصدر اولوياتهم والعمل على ان تكون الاسعار بحدود معقولة . وفي الأردن 10 مصانع حديد رئيسية، تتراوح طاقتها الإنتاجية من حديد البناء ما بين 1-5ر1 مليون طن سنويا، في حين تقدّر حاجة السوق المحلية بنحو 600 ألف طن. وتعتبر أوكرانيا مصدر الحديد الأول في الأردن، فيما بلغت قيمة مستوردات المملكة الحديد الصب والحديد الفولاذ 5ر325 مليون دينار في أول عشرة أشهر من عام 2007، مقارنة مع 4ر227 مليون دينار في الفترة ذاتها من عام 2006. من جانبه قال رئيس جمعية تجار الحديد هشام المفلح ممثل غرفة تجارة الاردن في الاجتماع ان ارتفاع اسعار الحديد لم يكن محليا فحسب وانما على مستوى المنطقة والعالم مبينا ان الاسعار بالنسبة لهذه المادة في الاردن بالمقارنة مع الدول المجاورة ويباع الطن حاليا بسعر يتراوح بين 700 دينار الى 710 دنانير بدون ضريبة المبيعات . واضاف ان القيمة المضافة المحلية في انتاج مادة الحديد لاتتجاوز 15% و85% منها تستورد من الخارج وتتمثل في المواد الخام وقطع الغيار وغيرها بينما صناعة الحديد في البلدان المجاورة تتمتع بانخفاض كلف الطاقة وارتفاع القيمة المضافة اليها . ودعا المفلح الى تشجيع المصانع لاستيراد المواد الخام اللازمة لصناعة الحديد حتى تستمر في عملها وتزويد السوق باحتياجاته . وعرض خلال الاجتماع نتائج دراسة مشتركة قامت بها وزارة الصناعة والتجارة وغرفتا صناعة وتجارة الاردن حول اسعار الحديد في الاردن ودول مجاورة حيث تبين ان اسعار هذه المادة في المملكة مع نهاية الاسبوع الماضي هي أقل منها في الدول التي شملتها الدراسة بالرغم من الفارق في اسعار الطاقة والمواد الخام .
Khaberni Banner
Khaberni Banner