الرئيسية/قضايــا
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

حكومة تخرق القانون

حكومة تخرق القانون

قررت الحكومة الاستغناء عن خدمات كل من تم تعيينه خارج جدول التشكيلات من الفئة الرابعة تطبيقا لقرار رئاسة الوزارء بوقف التعيينات خارج جدول التشكيلات التي تمت بدون التنسيق مع ديوان الخدمة المدنية بأثر رجعي على من تم تعيينه منذ منتصف تموز العام الماضي. وعلى الرغم من أن الحكومة هي من وضعت القرار لا أنها هي نفسها من قامت بخرقه من خلال توظيف عشرات عمال المياومة في الوزارات والدوائر الحكومية لتعود فيما بعد لتلقي بهم في الشارع!! قرار فصل العمال - في الزراعة مثلا - قضى على طموحات العديد من الشباب، و يروي رئيس لجنة عمال المياومة محمد سنيد قصة احد الشباب فصل من عمله في زراعة الكرك بعد ايام من زواجه مما شكل صدمة نفسية كبيرة له في ظل الالتزامات المادية التي ترتبت عليه بسبب الزواج. أي حكومة خرقاء هذه؟ تقول بوضع القانون وتخرقه ثم تحمل تبعاته للعمال.. تتحجج الحكومة بان التعيينات العشوائية – والتي اغلبها بالواسطة- تثقل كاهل الموازنة، ربما يكون هذا الكلام صحيح لكن أليس من قبل الواسطة هو الوزير نفسه بغاية كسب ود بعض النواب!! اعتقد ان عام 2010 سيكون عاما ساخنا للعمال: ففي بداية هذا العام شهدت الساحة العمالية عمليات تسريح كبيرة للعمال ومنها تسريح العمال في شركة الباهاوس وفي وزارة الزراعة وقناتي الـart و تلفزيون الغد. فصل العمال في القطاع العام مؤشر خطير بان صاحب الولاية العامة الحكومة تقوم بفصل عمالها، وهذا يشجع الشركات الخاصة بتسريح بدون حقوق وحماية، ما يحدث هو مخالفة لقانون العمل والعمال وترك العمال بهذه الطريقة هو تخلي الحكومة عن دورها ومسؤوليتها. من باب أولى الالتفات الى من يضر بالوزارات والدوائر الحكومية من المفسدين وليس مطاردة ومحاسبة العمال الذين يخدمون الوطن تحت حرارة الشمس وبرد الشتاء.
Khaberni Banner Khaberni Banner