Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

حقوق الانسان في الاردن بين الواقع والمأمول

حقوق الانسان في الاردن بين الواقع والمأمول

يرتبط مفهوم حقوق الانسان الذي يسعى المجتمع الدولي والدول من خلال المعاهدات والمواثيق والدساتير والقوانين لحمايته بمفهوم الكرامة فالكرامة هي مناط كل تلك المعاهدات والمواثيق والقوانين والكرامة هي مطلب كل انسان وهي منحه منحها الله لبني ادم وميزه بها عن غيره من الكائنات حيث جاء بمحكم التنزيل " ولقد كرمنا بني ادم وحملناه بالبر والبحر " فهذه الكرامة ان حفظت واحترمت كنا امام احترام تلقائي لحقوق الانسان هذه الحقوق المرتبطه بالانسان ككائن بشري بغض النظر عن جنسه او لونه او دينه او عرقه وهي بذلك تكون حقوق عالمية غير قابلة للتجزئه واذا مس اي منها انتقص ذلك من كرامة الانسان ولعل اهم تلك الحقوق هي الحريه الشخصيه فلا يحق لاي كان ان يحجز حرية انسان اخر الا وفق القانون ووفق الاصول ولذلك كان لا بد من ذلك القانون ان يكون هو بذاته ان لا يتضمن وسيلة يتم من خلالها انتهاك كرامة الانسان فيكون تنفيذ القانون بحد ذاته طريقه لانتهاك حقوق الانسان وهذا ما نراه على سبيل المثال بقانون منع الجرائم الذي يعطي الحق للحاكم الاداري بحجز حرية المواطنين ويكون قراره محض ارادته وقناعته وهذا يفتح المجال للتعسف والمغالاة والظلم احيانا بحجز حرية مواطن قد لا يكون مجرما او مذنبا وحتى لو برأته المحكمة وكذلك توقيف المشتكى عليه وحجز حريته من قبل المدعي العام او القاضي وهذا قد يمس المواطن بحريته ويطال كرامته ويخالف المبدأ القانوني ان كان انسان بريء حتى تثبت ادانته فهل من العدالة ان تحجز حرية انسان قبل ادانته وما هو الموقف اذا اصدرت المحكمة قرارا بعدم مسؤوليته او برائته وكيف يتم تعويضه وجبر الضرر الذي لحق به جراء هذا التوقيف الذي مس حريته وانتقص من كرامته دون وجه حق وهنا وكذلك لدينا من القوانين التي تساعد من خلالها على انتهاك حقوق الانسان وحجز حريته قانون محكمة امن الدولة الذي اعطى صلاحيات واسعه لمدعي عام محكمة امن الدولة بحجز حرية من يريد اذا انتابه الشك او الريبه من تصرفاته او اذا تبادر لدية اية  معلومات والتي قد تكون مغلوطه او كيدية وهذه الصلاحية فضفاضه قد تنال من كرامة الانسان وتحجز حريته دون وجه حق عداك ان تقوم جهة عسكرية بمحاكمة انسان مدني وقد ما يطال ذلك من عدم الاستقلالية للقضاء وبغض النظر عن ما هنالك من ايجابيات لتلك القوانين الا ان كرامة الانسان وحريته الشخصية بحاجة الى ضوابط اكثر  دقة ووضوح ضمن صلاحيات محدودة وضوابط قانونية واضحه كل هذه امثله على المساس بالحرية الشخصية للمواطن بغطاء قانوني وهذا امر يتطلب اعادة النظر بتلك القوانين وتلك الاجراءات اذا اردنا التقدم والتطور بمنظومة حماية حقوق الانسان وصيانة كرامتة التي الغاية الاسمى والهدف المنشود من كافة القوانين والمعاهدات.

Khaberni Banner Khaberni Banner