الرئيسية/فلسطين المحتلة
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

جلد النساء بالسوط ..مقدمات للوحدة العربية

جلد النساء بالسوط ..مقدمات للوحدة العربية

ليس بمستطاع عقل ان يقنع ثمانية ملايين سوداني " وهم سكان الجنوب",بالوحدة والأندماج مع الشمال بعدما شاهدوا تأوهات الفتاة المراهقة (16) عاما على المواقع واليوتيوب ,وهي تجلد بالسياط على وجهها وقدميها وظهرها وينزف الدم منها وتطلب الرحمة لعلها تنجو, فتهرب من سياط الجلاد الأول ,فتنهال عليها سياط الجلاد الثاني . تصرخ وتستنجد بأمها ,والجلاد الثاني يقول لها "دعيه يجلدك "ومن بداية الحفل السادي نطل على مشهد الرعب , أحدهم يخاطبها ان تستعجل وتجلس على الارض ليبدأ الأحتفال بقوله "سريع خلينا نمشي "..فربما لديهم مهمات وطنية أو قومية أخرى .! ان كان فعلها فاضحا" لأنها لبست سروالا كما تقول جماعات المدافعين عن الحقوق أو شلحت سروالا كما يلمح والي الخرطوم) ,فما جرى في الساحة حين كانت تئن من وقع السياط اكثر عهرا من ذنبها ومن أحب ان يتثبت من عروبته, فليستمع الى لقاء والي الخرطوم وتعليقه على الحادثة ,فهو يعتب على من صوروا الشريط ونشروه بأنهم لم يخفوا وجهها ,وكان الأجدر بهم ان يفعلوا حفاظا على كرامتها وسمعتها ان كانوا حريصين على وحدة السودان ..ولا أعلم من الأولى بالجلد..! *** هل وصلنا الى مرحلة اما القبول واما الرفض وما بينهما ثالث منكر..!وهل من الخطأ ان تكون مسيحيا وعربيا ,فها هو البشير يتوعد مواطنيه بالاسلمة,بعد الانفصال ,ومن ساحة المحكمة ومشهد السياط نستطيع ان نتأمل شكل الدولة الموعودة فهي ليست الا "تورا بورا" في نسختها العربية ,وسبق البشير أحد الزعماء العرب فقد قال "اذا وجدت في أمة واحدة أديان عدة ,أي ان أبناء هذه الأمة يعتقدون بأديان عدة فأن هذا وضع شاذ كما هو الآن في الوطن العربي " لا يحتاج العربي الى نباهة ليدرك ان بلاد العرب أوطاني تقودنا الى حضرة الهاوية بتعويض شرعياتها المفقودة بالدجل الايدلوجي والتلفيق والشعارات والبغي على العباد . وكل عام وأوطاننا بخير والله المستعان.
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner