Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ثلوج غزيرة تجتاح اوروبا

ثلوج غزيرة تجتاح اوروبا

خبرني - اجتاحت أوروبا الثلاثاء موجة شديدة البرودة مصحوبة بتساقط غزير للثلوج مما أدى إلى تعطل حركة المرور في أرجاء القارة بينما يتوقع تساقط مزيد من الثلوج في الأيام القادمة.   وتساقطت الثلوج على مناطق عديدة في بريطانيا وامتدت نحو الجنوب الليلة الماضية فيما يتوقع خبراء الارصاد الجوية طقسا شديد البرودة بقية أيام الأسبوع.   واصدر مكتب الارصاد الجوية تحذيرا شديدا بشأن الاحوال الجوية في معظم انحاء البلاد وتوقع أن يستمر تساقط الثلوج على الجنوب الشرقي ولندن خلال اليوم.   ولم تنج من الثلوج سوى مرتفعات اسكتلندا وغرب ويلز وجنوب غرب انجلترا. وادت الثلوج لتعطيل الحركة على الطرق ورحلات القطارات وتاجيل وإلغاء رحلات في مطاري ادنبره ونيوكاسل الدولي. وقال خبراء الارصاد إن أكبر كمية من الثلوج تساقطت على شرق انجلترا وبلغ ارتفاعها ست بوصات في بعض المناطق.   وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية انه استمر اغلاق مئات المدارس في اسكتلندا وشمال انجلترا واغلقت بعض المدارس في مناطق جنوبية حتى كنت واسكس.    وستؤدي الرياح الشديدة إلى تزايد الإحساس بالبرودة خلال مطلع الأسبوع. وتراجعت درجات الحرارة في ويلز وأيرلندا الشمالية في مطلع الأسبوع إلى أدنى مستوى لها في هذا الوقت من العام ( تشرين الثاني) وهناك تحذيرات من أن درجات الحرارة قد تتراجع إلى 20 درجة مئوية تحت الصفر.    وقد تقترب بذلك من أدنى درجة حرارة جرى تسجيلها في بريطانيا عند 23.3 درحة مئوية تحت الصفر في بريمار في المرتفعات الاسكتلندية في عام 1919 . كذلك شهدت أسبانيا والبرتغال والمانيا أسوأ موجات البرد حيث بلغت درجات الحرارة عشر درجات مئوية تحت الصفر في بعض المناطق.   وذكرت وسائل علام أسبانية أن نحو 29 إقليما في أسبانيا وضعت في حالة تأهب الثلاثاء بسبب حالة الطقس حيث تعطلت حركة المرور مما أجبر الناس على البقاء في بيوتهم. وقال التلفزيون الأسباني إن السلطات أغلقت أمس الاثنين المطارات والموانئ في جزر الخالدات بسبب الأحوال الجوية السيئة.   وأضاف التلفزيون أن السكان في جنوب أسبانيا عانوا أيضا من انخفاض درجات الحرارة عن المألوف في هذا الوقت من العام. كذلك غطى الجليد مناطق متعددة في البرتغال بعد ليلة عاصفة.   وذكرت وسائل إعلام برتغالية أن تساقط الثلوج بغزارة على نحو غير مألوف في هذا الوقت من العام أدى إلى إغلاق كثير من الطرق والممرات الجبلية. وقال معهد الأرصاد البرتغالي إن الأحوال الجوية السيئة ستستمر حتى الأربعاء حيث يتوقع تساقط مزيدا من الأمطار والثلوج في أماكن كثيرة في البلاد.   وأسفرت الموجة الباردة في روسيا عن سقوط أول عدد من الضحايا بالعاصمة موسكو. وذكرت خدمات الإنقاذ الطبي لوكالة الأنباء الروسية (إنتر فاكس) الثلاثاء أن ستة أشخاص لقوا حتفهم على الأقل في العاصمة موسكو بسبب الموجة شديدة البرودة التي بلغت درجات الحرارة خلالها 20 درجة تحت الصفر
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner