Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

توسع الرفض النقابي لنظام الفوترة

توسع الرفض النقابي لنظام الفوترة
تعبيرية

خبرني - اتسعت دائرة الرفض لنظام “الفوترة”، لتلحق نقابة المحامين بنقابتي الأطباء وأطباء الأسنان، حيث أكد مجلس نقابة المحامين عدم الالتزام بتطبيق نظام الفوترة، الذي أقرته الحكومة مؤخرا، على منتسبيها، فيما قال نقيبها مازن ارشيدات إن المجلس بحث، الخميس، موضوع نظام الفوترة، وقرر عدم الالتزام بتطبيقه.

وأضاف ارشيدات أن مجلس النقابة سيوضح أسباب القرار في مؤتمر صحفي يعقده لهذه الغاية الأحد، وفقا ليومية الغد.

وكانت سبقت “المحامين”، كل من نقابتي الأطباء وأطباء الأسنان، بالإعلان عن معارضتهما لنظام الفوترة الضريبي، حيث من المقرر أن يعقد كل من نقيبي الأطباء علي العبوس وأطباء الأسنان عازم القدومي، اجتماعا يوم الاثنين المقبل مع مدير عام ضريبة الدخل حسام أبو علي لبحث النظام.

وكانت “المحامين” أعلنت عن أنها ستقوم بإجراءات تصعيدية في حال لم تتراجع الحكومة عن إلزام المحامين بنظام الفوترة رغم وجود برامج كمبيوتر لدى المحاكم ودائرة ضريبة الدخل تبين أعمال المحامي إضافة إلى طرق عدة لمعرفة القضايا الموكل بها المحامي.

ولوّح ارشيدات، حينها، باتخاذ إجراءات تصعيدية في حال لم تتوصل إلى حلول مع الحكومة بشأن عدد من القضايا المهنية المتعلقة بالضريبة.

من جهته، العبوس، اعتبر أن نظام الفوترة، سيتسبب بمشاكل كثيرة لمنتسبي النقابة، مبينا أن تطبيق النظام على الأطباء قد يستدعي تعيين موظف خاص لمنح فواتير للمرضى.

وأوضح العبوس أن “الفوترة” سيسهم بكشف أسرار وتفاصيل خاصة عن حالات المرضى، وهذا ما يخالف ميثاق الأطباء وقسمهم القانوني.

فيما أكد القدومي أن القطاع الطبي يقدم خدمات ولا يبيع سلعا، وبالتالي ليس المطلوب ان يقدم فواتير، وهذا ما هو متبع في أكثر دول العالم تقدما في العمل الطبي.

من ناحيته، قال الناطق الرسمي باسم دائرة ضريبة الدخل والمبيعات موسى الطراونة إن نظام الفوترة صدر في الجريدة الرسمية وليس هناك تغيير على بنوده، مضيفا “أنه لم يرد للدائرة بيان رسمي من النقابات ترفض فيه العمل بالنظام لكي نرد عليهم بشكل رسمي”.

وبين ان “الدائرة مستعدة للقاء اي نقابة والحديث عن بنود النظام والنقاش وتقديم كافة التسهيلات لهم” .

Khaberni Banner
Khaberni Banner