الرئيسية/ميادين رياضية
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

توتنهام سيد الرابطة الانجليزية

توتنهام سيد الرابطة الانجليزية
فرحة لاعبي توتنهام بكأس الرابطة الانجليزية

 خبرني - توج مساء اليوم الاحد توتنهام بلقبه الاول منذ عام 1999 بعدما تغلب على جاره تشيلسي حامل اللقب 2-1 بعد التمديد (الوقت الاصلي 1-1) في المباراة النهائية لكأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة في كرة القدم على ملعب "ويمبلي" في لندن امام 90 الف متفرج. ويدين توتنهام باللقب الى المدافع جوناثان وودجايت الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة الاولى من الشوط الاضافي الاول، بعد ان افتتح العاجي ديدييه دروجبا التسجيل لتشيلسي في الدقيقة 39 قبل ان يعادل البلغاري ديميتار برباتوف في الدقيقة 70 من ركلة جزاء. وتمكن توتنهام من معادلة رقم تشيلسي من حيث الالقاب (4) في هذه المسابقة ليصبح الفريقان في المركز الثالث مشاركة مع نوتنجهام فورست، فيما يملك ليفربول العدد الاكبر من الالقاب (7) امام استون فيلا (5). واللقب هو الاول لتوتنهام بقيادة مدربه راموس ولا يزال الفريق اللندني ينافس على لقب مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي حيث تأهل الى الدور ثمن النهائي وهو يأمل ان يواصل زحفه في هذه المسابقة ليتوج بلقبها الرابع، في حين يأمل مدربه راموس ان يتوج بهذا اللقب للعام الثالث على التوالي بعد ان فاز به في العامين الماضيين مع اشبيلية الاسباني. وفي ايطاليا انقذ المهاجم الدولي الارجنتيني هرنان كريسبو فريقه انتر ميلان حامل اللقب والمتصدر من الهزيمة الاولى منذ نيسان الماضي بعدما سجل هدف التعادل 1-1 امام سمبدوريا في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الايطالي. وفشل الفريقان في ايجاد طريقهما الى الشباك وانتظرت جماهير "لويجي فيراريس" حتى الدقيقة 65 لتشهد الهدف الاول كان لمصلحة فريقها سمبدوريا سجله بطريقة مميزة انطونيو كاسانو بعد تمريرة رأسية من باولو ساماركو. وجاء رد انتر ميلان سريعا وادرك التعادل بفضل كريسبو بكرة رأسية اثر عرضية من الصربي ديان ستانكوفيتش (76)، ما سمح لفريقه بالابقاء على سجله الخالي من الهزائم في الدوري منذ 18 نيسان الماضي عندما خسر امام روما 1-3 (23 انتصارا و7 تعادلات). وسمح هذا التعادل لروما بتقليص الفارق مع انتر ميلان الى 9 نقاط بعدما حسم مباراته القوية مع ضيفه فيورنتينا 1-0 على الملعب الاولمبي في العاصمة. وفشل روما في الشوط الاول بتهديد مرمى حارس فيورنتينا الفرنسي سيباستيان فراي خلافا للضيف الذي كان قريبا من هز شباك الحارس البرازيلي الكسندر دوني عبر كريستيان فييري (36) والروماني ادريان موتو (40) الذي خرج في نهاية هذا الشوط بعد تعرضه للاصابة ودخل بدلا منه السنغالي بابا وايجو نداي (43). وفي الشوط الثاني، تمكن روما من كسر "رتابة" المباراة عندما افتتح التسجيل 54 عبر البرازيلي سيسينيو الذي بدأ الهجمة على الجهة اليمنى قبل ان يلعب كرة عرضية وصلت الى دانييلي دي روسي فسددها الاخير الا ان فراي صدها لتعود الى سيسينيو فاودعها الاخير داخل الشباك. وحاول فيورنتينا ان يتدارك الوضع بسرعة وكان قريبا من تحقيق التعادل الا ان تسديدة الصربي-السويسري زدرافكو كوزمانوفيتش ارتدت من العارضة (56). وطرد سيسينيو في الدقيقة الاخيرة بعد حوصله على انذارين. وعلى "ستاديو فريولي"، قاد المهاجم المتألق ماركو بورييلو فريقه جنوى للفوز على مضيفه اودينيزي 5-3، وسجل بورييلو ثلاثية (54 و78 و85)، رافعا رصيده الى 15 هدفا، واضاف زميلاه الاوروجوياني خوليو سيزار دي ليون (9) وجوزيبي سكولي (43) الهدفين الاخرين، فيما سجل انطونيو دي ناتالي (28 و39 من ركلتي جزاء) الذي رفع رصيده الى 11 اهداف، وانطونيو فلورو فلوريس (72) اهداف اودينيزي. وحول اتالانتا تأخره امام ضيفه سيينا بهدفين سجلهما فاليريو بيرتوتو (32) وتوماس لوكاتيللي (40) الى تعادل عبر سيرجيو فلوكاري (42 و45). وتغلب نابولي على مضيفه ليفورنو بهدفين سجله ايمانويلي كايالو (59 و90) مقابل هدف لاليساندرو داميانتي (74). كما فاز امبولي على ضيفه كاتانيا بهدفين لسيباستيان جوفينكو (36) واليساندرو بوديل (78). وسقط لاتسيو امام مضيفه كالياري متذيل الترتيب بهدف سجله اليساندرو ماتري قبل دقيقة على نهاية اللقاء الذي لعب فيه فريقه بعشرة لاعبين منذ 63 بعد طرد ميكيلي فيني، ورغم هذا الفوز بقي كالياري قابعا في المركز الاخير برصيد 18 نقطة. ولعب في وقت متأخر ميلان مع باليرمو. وكالات
Khaberni Banner
Khaberni Banner