الرئيسية/خاص بخبرني
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

توأم روحي

توأم روحي

خاص بخبرني   قالت .. أهداني يوما ما أغنية " أجمل نساء الأرض " فهي حسب رأيه تليق بي كثيرا , حتى لو لم أكن في واقع الحال أجملهن لكنني أنا من تربعت على عرش قلبه .. هو يراني أجمل الجميلات , يومها أنا أيضا أحببت أن أهديه أغنية " توأم روحي " فعلى الرغم من الاختلاف الكبير بيننا بوجهات النظر و اسلوب التفكير الا أنني وجدت فيه شيئا ما .. مختلف , مميز فأردته دون غيره أن يكون توأما لروحي . ابتسمت متابعة حديثها .. مازحته يوما فقلت له : تدري يا حبيبي أن مقولة الحب أعمى صحيحة , فأنا حين أنظر اليك لا أدري لماذا وكيف أحببتك , لكن اذا نظرت أنت الي حتما ستكتشف أن الحب قد استعاد بصره .. فأنا حقا أبدو جميلة . نظر الي غاضبا وقال لي : حبيبتي لم أفهم ... هل تتغزلين بي أم لعلك تذمينني بقولك هذا ؟ . كانت أيامنا جميلة حال كل المحبين , الى أن كان ذاك اليوم حين اصطدمت فيه أفكارنا.. لم يتنازل أحدنا للآخر فكان لا بد من الفراق , بين ليلة وضحاها وكأن كل ما كان بيننا اختفى . فجأة تبخرت كل القصص , الأحاديث والوعود التي قطعناها . أصبحنا غرباء نتفادى أي حديث أو لقاء ممكن بيننا حتى لو كان بالصدفة . أدرك تماما أن كل شيء في هذه الحياة قسمة ونصيب ولكن ما استغرب له .. هل اختلافنا وانفصالنا يعني أنه يجب علينا أن نصبح أعداء غرباء ؟؟ لم لا نحترم الذكريات واللحظات الجميلة التي جمعتنا ذات يوم ؟ , أنا ما زلت للآن أحترمه وأتمنى اذا لم ننجح في الحب أن نبقى على الأقل أصدقاء على تواصل دائم , يطمئن كل منا على أخبار الآخر , لم كل هذه القطيعة وهذا الجفاء ؟ انه شيء يعذبني لا أطيقه .   شاركتها ألمها ووافقتها الرأي . فلماذا في كافة علاقاتنا الانسانية سواء صداقة , أخوة , خطوبة .. زواج ..الخ من هذه العلاقات , حين تعرف المشاكل طريقها اليها , تنخر فيها ليقع أخيرا الخصام ويسود الفراق , نتناسى تماما كل ما كان جميلا يجمعنا وتبقى بالذاكرة فقط أحداث ما قبل الفراق المأساوية .   نقسي قلوبنا على قدر استطاعتنا وأكثر , نعمي عيوننا ونشحن أرواحنا بالكراهية القصوى لنعذر أنفسنا على ما سنقترفه لاحقا من غباء وأذى بحق من كانوا يوما هم أغلى الناس على قلوبنا .   الحياة قصيرة جدا .. أقصر مما نتخيل , وربما لن تمنحنا ذاك الوقت الطويل الذي نرجوه سرا في قلوبنا لتعود المياه يوما ما الى مجاريها من دون ان نسعى نحن بارادتنا الى ذلك.   كم هو جميل لو تنازل كل منا قليلا عن كبرياءه وتعنته لنلتقي سويا في منتصف الطريق .    قال جبران : البغض جثة راقدة .. فمن منكم يريد أن يكون قبرا ؟ . Sam_nimri@yahoo.com
Khaberni Banner
Khaberni Banner