Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

تنافس يطفو على السطح بين  18  قائمة انتخابية في ثالثة عمان

تنافس يطفو على السطح بين  18  قائمة انتخابية في ثالثة عمان

خبرني - مع  بدء العد التنازلي للانتخابات النيابية المقبلة، والتي سيتم إجراؤها في العاشر من شهر تشرين الثاني  يطفو التنافس الكبير في دائرة (عمان) الثالثة على السطح بين ١٨ قائمة انتخابية، وفق مراقبين .

وقال مراقبون للشأن الانتخابي لـ خبرني إنه ورغم أن الطابع السياسي والمناطقي  والعشائري نسبيا هو المسيطر على هذه الدائرة، إلا أنها لم تأخذ منحى عشائريا خالصا، وإنما كانت خيارات أبنائها دوما سياسية.

ولم تأت تسمية دائرة (الحيتان)  التي أطلقت على (ثالثة عمان) قياسا على أسماء المرشحين فحسب، وإنما لوجود ناخبين أذكياء في مختلف المناطق  يطالعون  تاريخ كل نائب ومرشح يمنحونه صوتهم،  ويراقبون برنامجه، ومدى تطبيقه خلال سنوات ، ويقارنون بين التصريحات والوقائع قبل وبعد الانتخابات،  وبعد ذلك تكون المحاكمة عبر صناديق الانتخابات، وصدور الاحتكام في الصناديق على من يخدعهم .

وأشار المراقبون إلى أن اربع قوائم  ضمت كلا منها نوابا سابقين، يخوضون الانتخابات وهم: منصور مراد، وعودة قواس، وصالح العرموطي، ديمة طهبوب وهم ضمن قائمة  الإصلاح  أما قائمة المستقبل فتضم احمد الصفدي وقائمة معاً تضم خالد رمضان، قيس زيادين بينما تضم قائمة قادمون امجد المسلماني .

وبحسب المراقبين، فإن التنافس بين تحالف (الإصلاح) و(كتلة المستقبل) وقائمة (معاً) ليس بالزخم السابق وكالعادة، فإن الدائرة الثالثة ستقول كلمتها  هذه المرة، خاصة وان هذه الدائرة  تبقى من أبرز وأهم دوائر المملكة وأشرسها منافسة وقوة،  حجم المنافسة فيها تزداد يوما بعد يوم.

وفي المقابل فإن انضمام مرشحين جدد إلى السابقين، أضفى على المشهد الانتخابي في الدائرة الثالثة حرارة متزايدة، خاصة على المقعدين الشركسي والمسيحي.

 ويحتدم الصراع  بشده بين المرشحين عودة قواس وقيس زيادين  وعمر النبر وهيثم عريفج ووائل قعوار، وفق المراقبين.

ووسط هذه المنافسات، تابع المراقبون، يظهر المرشح عمر النبر بصمت خلف الأضواء، بهدوء ومحاور بشكل مختلف ،دون افتعال خصومات مع أحد مع كافة الأطياف وبتكثيف جهوده على إقناع الأغلبية الصامته بالخروج عن صمتها.. فهل ينجح في ظل ظروف صعبة وجائحة (كورونا)؟، يتساءل المراقبون

واليوم تتنافس قوائم والتي تضم أسماء مرشحين بلغ عددهم ١٠٢ مرشحا ومرشحه  واختفت العديد من المظاهر والمناخات التي استفادت منها قوائم سابقا.

 عموما، يختم المراقبون، فإن الدائرة الثالثة وعبر التاريخ ،قدمت أسماء مهمة تسنمت رئاسة الوزراء لاحقا، كما قدمت وزراء ومشرعين بارزين، واليوم ،يتنافس القوائم والتي تضم أسماء مرشحين بلغ عددهم ١٠٢ مرشحا ومرشحه واختفت رغم اختفاء مناخات ومظاهر  استفادت منها قوائم سابقا.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner