Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

تل أبيب لواشنطن : عطّلوا أي قرار دولي ريثما نكمل المهمة في غزة

تل أبيب لواشنطن : عطّلوا أي قرار دولي ريثما نكمل المهمة في غزة
الدمار يحل بغزة و المهمة لم تنجز بعد

خبرني – أفشلت الولايات المتحدة وبريطانيا عملية التصويت على مشروع قرار عربي يطالب بوقف فوري لإطلاق النار بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بحجة " أنه غير متوازن " . وأشارت مصادر دبلوماسية إلى " واشنطن ترغب بتأجيل إصدار أي قرار من مجلس الأمن إلى حين انتهاء الجيش الإسرائيلي من تحقيق أهداف مهمة هجومه كاملة على غزة بناء على طلب من تل ابيب ". وتعيد إلى الأذهان الخطوة الاميركية ما جرى في حرب تموز 2006 ضد لبنان وحزب الله عندما ماطلت الولايات المتحدة بإصدار قرار دولي بناء على طلب إسرائيل لإكمال قائمة أهداف عدوانها آنذاك . وعرض مشروع القرار في اجتماع عاجل عقده مجلس الأمن فجر الخميس . ومن المتوقع أن يصل وفد وزاري عربي الى نيويورك مطلع الأسبوع المقبل لعرض القضية العربية بشأن غزة في الأمم المتحدة تنفيذا لما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الاستثنائي لوزراء الخارجية العرب الذي عقد الأربعاء في القاهرة . واستقبلت غزة الصامدة العام الجديد بغارات جوية اسرائيلية عنيفة في محرقة اسفر حتى الآن عن سقوط 400 شهيد والفي جريح وادى الى تدمير مئات البيوت والمؤسسات الحكومية. واستهدفت الطائرات الاسرائيلية خصوصا مدينة غزة. وقد قصفت خصوصا للمرة الاولى منذ السبت مقري وزارتي العدل والتربية والتعليم التابعتين في منطقة تل الهوى جنوب غرب مدينة غزة. كما قصف الطيران الحربي الاسرائيلي المجلس التشريعي الفلسطيني الذي ادى الى تدمير المبني الجديد وتحويلة الى ركام. واستهدف الطيران الحربي الاسرائيلي في غاراته على مدينة غزة عددا من المؤسسات الرسمية ومحلات الصرافة والمنازل. واستهدف الطيران ايضا مبنى للدفاع المدني والاطفاء في المنطقة نفسها وسيارتين تابعة لشرطة المقالة ومنزلا في حي الشيخ رضوان كما قصف مبنى للدفاع المدني والاطفاء في المنطقة نفسها. واستهدفت غارات اخرى شنتها مقاتلات "اف 16" للمرة الثالة مقر الرئاسة ومقر قيادة الشرطة مما ادى الى تدمير عدة مبان مجاورة او أصابتها بأضرار جسيمة. ونفذ الطيران المروحي غارة استهدفت ورشة حدادة في منطقة عسقولة في حي الزيتون شرق مدينة غزة مما ادى الى تدمير كلي للورشة واضرار في عدد من الورش الصناعية والمحال التجارية المخصصة لبيع قطع السيارات المجاورة.ولا زالت البوارج الحربية تقصف غزة من البحر . وكالات
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner