الرئيسية/قضايــا
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

تكهنات معدل« الضريبة»

تكهنات معدل« الضريبة»

لم تنقطع المواقع الاخبارية المحلية ، ولا حتى الصحف اليومية عن الحديث حول القانون المعدل لقانون ضريبة الدخل، وكل التصريحات التي تطالعنا بها الجهات الاخبارية المختلفة تنسب الى مصادر حكومية رفيعة او ذات صلة وما الى ذلك، وفي معظمها تضارب واضح، وفي النهاية لا معلومة اكيدة.  وبمراجعة الاخبار التي نشرت حول مشروع  قانون ضريبة الدخل المعدل من مصادر وزارة المالية او رئاسة الوزراء ودائرة ضريبة الدخل والمبيعات، تجد هناك تباينا جليا باستثناء ان المشروع بصدد الاعلان عن انتهائه، وكان اخر ما صرحت به المصادر تلميحات عن اختلاف في وجهات النظر ان صح التعبير بين الملزم لتعديل الضريبة وهو صندوق النقد الدولي بموجب الاتفاقية الموقعة بينه وبين المملكة، والحكومة، ذلك ان الصندوق يرفض التعديلات الاخيرة ويتمسك بالمشروع المسحوب من مجلس النواب في وقت سابق، بالمقابل فان وزير المالية الحالي والسابق ومسؤولين حكوميين اجتمعوا على ان الصندوق لا علاقة له من قريب او من بعيد بمسألة تعديل القانون الحالي، وانه اجتهاد منهم.  وبالرغم من تحمل الحكومة لمسؤولية التعديل كونه احد الحلول الاساسية للخروج من الازمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها المملكة، الا ان تصريحات من مسؤولي الصندوق في اوقات مختلفة سابقا اكدت ان القانون يجب تعديله ليشمل شريحة اوسع من المواطنين، ولا نستطيع ان نغفل تجاوز ذوي العلاقة بالاتفاقية من الحكومة لهذه التصريحات الصادرة عن بعثات الصندوق التي زارت الاردن واكدت على ضرورة تنفيذ هذا المطلب، لتنسبه الى نفسها، وفي النهاية يتحقق ما يمكن تسميته بـ»ضياع المعلومة الصحيحة».  هنا نقول ان على الحكومة - ومن خلال وزرائها المعنيين -   التصريح حول هذه المسألة ذات البعد الاجتماعي العميق، لتوضح للجميع الى اين وصل المشروع وما هي اهم البنود التي استبدلت وما المقترحات التي حلت مكانها، ومتى سيتم الانتهاء، وليتم الاجابة  على كافة الاسئلة المطروحة من قبل المواطنين اولا والفعاليات التي التقتهم الحكومة سابقا، وهل تم اخذ مقترحاتهم بعين الاعتبار لتضم  الى القانون المعدل الجديد، وهل هناك حاجة لاجراء حوار وطني على «نور» بعد ان يتم الانتهاء من التعديل؟؟ ، كل ذلك ان سلمنا جدلا بان هناك قانونا جديدا  سيصدر متسما بصفات العدالة الاجتماعية وتوزيع العبء الضريبي، كما تستلزم  موجبات التعديل.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner