الرئيسية/مجلس الأمة
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

تفسيرات لإقرار الموازنة بوقت قياسي

تفسيرات لإقرار الموازنة بوقت قياسي
نواب يرفعون أيديهم بالموافقة على واحدة من مواد مشروع القانون - عدسة مروان السكران

خبرني - معاذ حميده

تباينت تفسيرات المراقبين، بشأن إنجاز مجلس النواب، الأحد، لمشروع قانون موازنة الدولة لعام 2018، بيوم واحد فقط (الأحد)، وهو وقت قياسي.

وعزا مراقبون، إقرار الموازنة بـ"زمن قياسي"، إلى رغبة الحكومة، في البدء بتحصيل العائدات الضريبية، المضافة على موازنة 2018، في وقت مبكر من العام.

وأشاروا إلى أن الحكومة، أرادت تجنب "الفشل"، الذي عانت منه، في تحصيل الإيرادات الضريبية، التي كانت متوقع في 2017.

وكان الضغط الحكومي، على مجلس النواب، ظهر في دفع أعضاء في اللجنة المالية، إلى التوقيع على التقرير الخاص بالموازنة، خلال الأيام الماضية.

وكشف رئيس الحكومة، هاني الملقي، في وقت سابق، أن الأولى لم تتمكن من تحقيق الإيرادات الضريبية، المضافة على موازنة 2017، البالغة 450 مليون دينار.

وفسّر الملقي، خلال لقاء ضم أفراد من حكومته، مع اللجنة المالية النيابية، عدم تحقيق الإيرادات المطلوبة، بـ"التأخر بتحصيلها".

وكانت الحكومة، أصدرت التعديلات على رسوم جوازات السفر، والتعرفة الجمركية، وضريبة المبيعات على السلع، في شباط الماضي، أي بعد شهرين على بدء العام.

في المقابل، يعزو آخرون، السرعة في إنجاز مجلس النواب للموازنة، إلى زيادة أعداد الكتل، التي انتدبت عضوا واحدا لإلقاء كلمة تمثلها.

وتحدث خلال مناقشة الموازنة، 31 نائبا، منهم 6 ممثلين عن كتل، أي بمجموع 110 نواب، حسبما أعلن رئيس المجلس، عاطف الطراونة، في نهاية المناقشات.

ومنح المجلس، 7 دقائق للنائب المستقل، و20 دقيقة للكتلة، لإلقاء كلماتهم خلال مناقشة الموازنة.

وبدا رئيس المجلس الطراونة، مصرا على إنهاء المناقشات في يوم واحد، حيث كرر التذكير أن (النواب) سيصوت على الموازنة، مع نهاية الجلسة المسائية.

وناقش مجلس النواب، الأحد، مشروع قانون الموازنة، على جلستين صباحية ومسائية، قبل التصويت عليها وإقرارها.

ولم يسبق لمجلس النواب، منذ عودة الحياة البرلمانية إلى الأردن، في عام 1989، أن ناقش وصوت على مشروع قانون موازنة الدولة، خلال يوم واحد فقط.

ويصوت مجلس النواب، على مشروع قانون الموازنة، في كل عام، خلال فترة معدلها 5 أيام، لكن المجلس أقر موازنة 2018، خلال يوم واحد فقط.

وقد يمتد التصويت، إلى أيام بعد بداية السنة الجديدة، في الكثير من الأحيان، خصوصا مع وجود قرارات اقتصادية جديدة و"صعبة" للحكومة، تحتاج لنقاش مطوَّل.

Khaberni Banner
Khaberni Banner