Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

تعاون اقتصادي اردني صيني

تعاون اقتصادي اردني صيني
العلي خلال لقاء الوفد الصيني

خبرني - في إطار الزيارة التي يقوم بها دولة السيد خه قوه تشيانغ عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للمجلس المركزي للحزب الشيوعي الصيني وأمين اللجنة المركزية لفحص الانضباط للحزب، ونائب وزير التجارة الصيني سعادة السيد فو زي ينغ، إلى الأردن على رأس وفد رفيع المستوى، تم اليوم الاثنين الموافق 22/6/2009 التوقيع على اتفاقية تعاون اقتصادي وفني تقدم بموجبها حكومة جمهورية الصين الشعبية للأردن بقيمة (30) مليون يوان صيني (ما يعادل 4.38 مليون دولار). وأيضا التوقيع على تبادل رسائل لتزويد الأردن ببعض التجهيزات الأمنية والدفاع المدني. وقام بالتوقيع على الاتفاقيات نيابة عن الحكومة الأردنية وزير التخطيط والتعاون الدولي سهير العلي، في حين وقعها نيابة عن الحكومة الصينية نائب وزير التجارة الصيني فو زي ينغ وبحضور دولة السيد خه قوه تشيانغ وسعادة السيد يو هونغ يانغ/ سفير جمهورية الصين الشعبية في عمان. وتتضمن اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني بين حكومة المملكة الأردنية الهاشمية وحكومة جمهورية الصين الشعبية قيام الحكومة الصينية بتقديم منحة للأردن منحة بقيمة (30) مليون يوان صيني (ما يعادل 4.38 مليون دولار). أما تبادل رسائل فتتضمن الاتفاق على تمويل احتياجات المديرية العامة للدفاع المدني من التجهيزات الاطفائية والاسعافية بقيمة 15 مليون يوان صيني. وتشمل تبادل الرسائل الثانية اتفاق الجانبين على تمويل احتياجات المديرية العامة لقوات الدرك بقيمة 15 مليون يوان صيني. وأعربت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي عن شكر وامتنان حكومة وشعب المملكة الأردنية الهاشمية لحكومة وشعب جهورية الصين الشعبية مشيدة بالعلاقات الثنائية المتميزة بين الأردن والصين، والتي حرصت كل من قيادتي البلدين الصديقين ومنذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما عام 1977 على تدعيمها وتمتين أواصر الصداقة وتطوير وتنمية العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية، حيث اتفقت قيادتا البلدين على تأسيس الحوار الاستراتيجي الصيني الأردني عام 2006 بهدف تطوير إطار مؤسسي بين البلدين لتبادل وجهات النظر حول القضايا التي تهم البلدين، وينعكس هذا الحرص من خلال قيام صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدا لله الثاني بن الحسين (حفظه الله) ومنذ توليه العرش عام1999، بخمسة زيارات ملكية إلى جمهورية الصين الشعبية، قام جلالته خلالها الالتقاء بقادتها والتشاور حول أفضل السبل لتطوير العلاقات بين البلدين. وأوضحت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي بان تبادل الزيارات على أعلى المستويات والتوقيع على هذه الاتفاقية ما هي إلا دليل ساطع على حرص الجانبين على تعزيز وتطوير آفاق التعاون الثنائي في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك وخاصة في ظل الظروف السياسية والإقليمية والدولية الراهنة من جهة أخرى أكدت الوزيرة العلي على رغبة الحكومة الأردنية في تطوير وتعزيز علاقاتها الثنائية مع الصين، مبينة بان العلاقات بين البلدين الصديقين تشهد تطوراً متميزاً في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية. وقامت الوزيرة العلي باستعراض التطورات التي شهدها الاقتصاد الأردني خلال الفترة الماضية، وبحث التصورات المستقبلية لدعم وتوطيد تطوير العلاقة بين البلدين في مختلف مجالات التعاون، وخاصة فيما يتعلق بزيادة حجم المساعدات الصينية للأردن، وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وتشجيع الاستثمار، والتبادل السياحي بين البلدين. من جانبه، أعرب نائب وزير التجارة الصيني والوفد المرافق عن سعادته لزيارة الأردن، والالتقاء بالمسؤولين الأردنيين، حيث اعتبرها فرصة ثمينة لتبادل وجهات النظر حول مختلف مجالات التعاون الحالية والمستقبلية بين البلدين الصديقين والتي تشهد تطورا وخاصة في ضوء الزيارة الأخيرة التي قام بها صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم إلى الصين في شهر سبتمبر عام 2008، والتي ساهمت بشكل فاعل في دفع وتوطيد العلاقات بين البلدين الصديقين، مؤكداً في الوقت نفسه على التزام الحكومة الصينية الاستمرار بتوفير برامج الدعم المختلفة المالية والفنية للأردن في مختلف المجالات، وبما يساهم في تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين. ويذكر أن جمهورية الصين الشعبية قد قدمت للأردن خلال السنوات الماضية مساعدات على شكل قروض ومنح للمساهمة في تنفيذ العديد من المشاريع التنموية، حيث بلغت خلال الأعوام (1999-2009) حوالي 111 مليون دولار أمريكي، منها 47.3 مليون دولار على شكل منح تم من خلالها تمويل العديد من المشاريع التنموية ذات الأولوية، إضافة إلى 63.5 مليون دولار على شكل قروض ميسرة ذات مدد سداد طويلة وفوائد مخفضة.
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner