Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ترامب صرخ في وجه عباس !

ترامب صرخ في وجه عباس !

خبرني  - قالت القناة العبرية الثانية ان الـ40 دقيقة التي خصصها الرئيس الأميركي دونالد ترامب للرئيس الفلسطيني محمود عباس الأسبوع الماضي في مدينة بيت لحم، لم تكن "روتينية هادئة" كمعظم المحادثات التي أجراها الرئيس الأميركي خلال جولته الأخيرة.

وبسحب القناة فان تلك الجلسة التي خرج الرئيس الفلسطيني من بعدها ليجدد تأكيده على الالتزام بالتعاون مع واشنطن من أجل صنع السلام مع إسرائيل، جاءت عقب تأنيب ترامب لعباس، متهماً إياه بخداعه خلال لقائهما في واشنطن بداية شهر أيار الجاري وفق ما قالت القناة الثانية الإسرائيلية.

ونقلت القناة عن مصدر أميركي حضر الجلسة، أن ترامب صرخ في وجه عباس، وقال له: "لقد خدعتني في واشنطن".

وتخلل الاجتماع المشحون صراخاً، حيث كان ترامب غاضباً وهو يوجه حديثه لعباس قائلاً: "حدثتني عن السلام، لكن الإسرائيليين جعلوني أشاهد كيف أنك بصورة شخصية تقوم بالتحريض".

وأضاف: "لا يمكنك محاربة الإرهاب في مجتمع يباركه، حتى إن الإرهابيين يخرجون منه رابحين، يجب علينا أن نصمم وأن ندين كل هجوم".

وجاء هذا التأنيب الأميركي لعباس، بعد فيديو أعدّه مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضد مجموعة من القيادات الفلسطينية، بينهم الرئيس عباس وهو يقول: "نعم نحن نحرّض"، والذي نفاه الأخير وأكد لترامب أن الفيديو مفبرك، وأن نتنياهو يسعى إلى إفشال عملية السلام.

وعادة ما تتهم إسرائيل السلطة الفلسطينية بـ"التحريض وتغذية أعمال العنف ضدّها".

وعقب الجلسة التي اختتم بها ترامب جولته بالشرق الأوسط، تعهد ترامب بالقيام بكل ما بوسعه من أجل التوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

يشار الى ان السلطة الفلسطينية لم ترد حتى اللحظة التقرير الذي أوردته أيضا عدة صحف ووسائل اعلام عبرية .

Khaberni Banner Khaberni Banner