Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

تراجع شديد في البورصات العالمية

تراجع شديد في البورصات العالمية
النفط يواصل تسجيل مستويات قياسية.............. جوجل

خبرني - دفعت أسعار النفط القياسية البورصات في أنحاء العالم إلى التراجع مع هبوط مؤشرات الأسواق الآسيوية بنسبة كبيرة بلغت خمسة بالمئة. واستقرت أسعار النفط في التعاملات الاجلة قريبا من مستوى قياسي جديد فوق 142 دولارا للبرميل لتواصل ارتفاعها بعد صعودها حوالي أربعة في المئة في الجلسة السابقة اذ أدى هبوط أسواق الاسهم العالمية الى انتعاش أوسع لاسعار السلع الاولية. وارتفع سعر النفط الخام الأميركي الخفيف لعقود آب 70ر0 دولار الى 34ر140 دولار للبرميل دون مستواه القياسي المرتفع 26ر142 دولار.وفي لندن زاد سعر مزيج برنت خام القياس الاوروبي 33ر0 دولار الى 16ر140دولار دون المستوى القياسي المرتفع 13ر142 دولار. وقد هوت الاسهم العالمية الى ادنى مستويات لها في ثلاثة اشهر مع شعور المستثمرين بقلق متزايد بشأن مستقبل ارباح الشركات واحتمالات التضخم.وأدى هذا الى اقبال صناديق الاستثمار على شراء السلع الاولية. وارتفعت أسعار النفط من مستوى 70 دولارا قبل عام بفعل اضطراب الامدادات والتوترات السياسية خاصة في الشرق الاوسط. ومن العوامل التي رفعت الاسعار أيضا تدفق الاستثمارات على السلع الاولية من جانب مضاربين يسعون للتحوط من ارتفاع التضخم وضعف الدولار. وسجل الخام الأميركي مستوى قياسيا جديدا بلغ 39ر140 دولار يوم الخميس بعد أن قالت ليبيا انها تدرس خيارات محتملة لخفض انتاجها ردا على اجراءات أميركية محتملة ضد دول اوبك. ولقي النفط دعما يوم الخميس من ضعف الدولار الأميركي الذي تراجع أمام العملات الرئيسية بعد أن أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة بلا تغيير يوم الاربعاء وثبط التوقعات لزيادة وشيكة للفائدة. وقال شكيب خليل رئيس أوبك ان أسعار النفط قد تصل الى 170 دولارا للبرميل في الاشهر القادمة وجدد موقف المنظمة بأن المضاربات لا نقص المعروض هي التي تقود الخام الى مستويات مرتفعة جديدة. وكان للارتفاع الصاروخي لأسعار النفط آثار مدمرة على البورصات.إذ عقب خسائر سوق وول ستريت ، تراجع مؤشر نيكاي القياسي للبورصة اليابانية والمؤلف من 225 سهما إلى أدنى مستوى له خلال شهرين بعد أن خسر 96ر277 نقطة أو ما يوازي 01ر2% ليغلق على 36ر13544نقطة. وهوى مؤشر بورصة شنغهاي المجمع الذي يقيس أداء الأسهم في البورصة الأكبر من بورصتي الصين بمقدار 42ر153 نقطة أو بنسبة 29ر5% لينهي التعاملات على 43ر2748 نقطة. وخسر مؤشر سينسكس القياسي للأسهم الهندية أكثر من 77ر629 نقطة من قيمته ليستقر على 05ر13792 نقطة بعد أن سجل مكاسب خلال جلستي التعامل الماضيتين بمقدار 325 نقطة. ويوم الخميس تراجع مؤشر داو جونز الصناعي بمقدار 41ر358 نقطة أو بنسبة 03ر3% ليغلق على 42ر11453 نقطة في حين انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا والمؤلف من 500 سهم بمقدار 82ر38 نقطة أو بنسبة 94ر2% لينهي التعاملات على 15ر1283 نقطة. وهبط مؤشر ناسداك المجمع لأسهم التكنولوجيا بمقدار 89ر79 نقطة أو بنسبة 33ر3% ليغلق على 37ر2321 نقطة. وتراجع مؤشر داكس الألماني بنسبة 82ر0% خلال التعاملات المبكرة ليصل إلى مستوى 6406 نقطة بينما خسر مؤشر يوروستكس المؤلف من أسهم أكبر خمسين شركة أوروبية 65ر1% من قيمته ليتراجع إلى 87ر3310 نقطة في أدنى مستوى له منذ تشرين الثاني عام 2005. وألقى رئيس أوبك شكيب خليل بمسئولية ارتفاع أسعار النفط على المضاربين وقال في مقابلة مع قناة "فرانس 24" الفرنسية الخميس إن من الممكن أن تتراوح الأسعار بين 150 إلى 170 دولارا للبرميل خلال فصل الصيف. بل إن رئيس شركة جازبروم الروسية العملاقة للنفط والغاز ألكسي ميلر قدم صورة أكثر سوءا خلال مقابلة مع صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية عندما قال إن أسعار النفط يمكن أن تصل إلى 250 دولارا العام المقبل. ووفقا لتصريحات ميلر فإن منظمة أوبك قد فقدت تأثيرها على أسعار النفط. وكالات
Khaberni Banner Khaberni Banner