الرئيسية/العالم
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

تحديد مكان تواجد عزت الدوري في ديالى

تحديد مكان تواجد عزت الدوري في ديالى
عزت الدوري

خبرني- كشف مصدر استخباري عراقي مسؤول عن وجود الرجل الثاني في النظام السابق عزت الدوري مختبئا في أحد معاقل ما يسمى " دولة العراق الإسلامية" في ضواحي محافظة ديالى التي تبعد 57 كيلومترا شمال العاصمة بغداد. وناشد المصدر، في تصريحات لصحيفة " الصباح" العراقية، زعماء ووجهاء العشائر في ديالى تكثيف الجهد بهدف القبض على المطلوبين من بقايا النظام السابق. وأكد المصدر أن معلومات استخبارية تؤكد وجود الدوري في المناطق الممتدة من تلال حمرين باتجاه مناطق العظيم التي تعد من أهم معاقل "دولة العراق الإسلامية". وأضاف أن القوات العراقية قامت بتكثيف جهدها الأمني، لا سيما أن الأحداث الأخيرة التي شهدتها المحافظة خلال الأشهر الثلاثة الماضية تؤكد وجود صلات وعلاقات وثيقة بين النظام السابق و"الجماعات الإرهابية" أسهمت في تردي الأوضاع الأمنية في بعض المناطق، فضلا عن المعلومات التي أدلى بها بعض عناصر ما يسمّيان حزبي "النواة والتحرير" و"العودة"، وهما امتداد لحزب البعث المنحل، ومنهم مؤسس حزب النواة الذي تم اعتقاله. وناشد المصدر زعماء ووجهاء قبائل ديالى التعاون مع القوات العراقية بهدف القبض على الدوري الذي تم تخصيص عشرة ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات للقبض عليه.   من هو عزت الدوري ؟؟   عزة إبراهيم خليل الماشطي الدوري، (مواليد 1942) في قرية الدور بين سامراء وتكريت في محافظة صلاح الدين ، ينتمي إلى فخذ البو حربة وهي جزء من عشيرة حسنة ملص في مدينة الدور وهي عشيرة عريقة من عشائر آل البيت في العراق وشيخ عشيرة عزة أبراهيم الحالي الشيخ حسيب شهاب الدوري .   وكان عزة إبراهيم الرجل الثاني في سلطة نظام صدام حسين ، حيث شغل مركز نائب رئيس مجلس قيادة الثورة ، وقد شغل قبلها عدة مناصب من بينها منصب وزير الداخلية ومنصب وزير الزراعة , كان معروفا عن عزة الدوري ذو نزعة أسلامية صوفية الطريقة النقشبندية وكان يهتم كثيرا بمشائخ الصوفية وجاءت صلته بالأكراد من هذا الباب بشكل كبير , وكان عونا لهم في كثير من الأحيان ومن بين المهمات التي أنيطت به قبيل دخول قوات الاحتلال الأمريكي إلى العراق في نيسان سنة 2003 القيادة العسكرية للمنطقة الشمالية. تزوج السيد عزة الدوري من أربع نساء صبحة وسميحة ونوفه ولينا والاخيرة لبنانية وله من الأولاد : أحمد و أبراهيم , وكانوا معروفين بأدبهم ودماثة الخلق وحسن سلوكهم , ولم يستغلوا منصب أبيهم أبدا , وندر التحدث أو ذكر أسمائهم بين العامة من الشعب العراقي . تزوجت ابنته من ابن صدام حسين البكر عدي، و لكن لم يكتب للزواج النجاح، لم يؤثر إنفصال الأبناء على علاقة عزة بصدام حسين . أسس أكبر فصيل مقاوم في العراقي تحت مسمى القيادة العليا للجهاد والتحرير وأنتخب قائد أعلى لهذه الحركة بعد الغزو .   وكالات وويكابيديا
Khaberni Banner Khaberni Banner