الرئيسية/تكنولوجيا وسيارات
Khaberni Banner Khaberni Banner

بيل غيتس: لا أؤمن بالإجازات

بيل غيتس: لا أؤمن بالإجازات

خبرني  - استضاف مؤسسو شركة فيلج غلوبال للاستشارات مؤسس ميكروسوفت بيل غيتس لمناقشة خطوات تأسيس الشركات، والقرارات الصعبة اللازم اتخاذها للحفاظ على مؤسسة مزدهرة.

 

غيتس في العشرينيات يشمئز من غيتس الآن

سألت المديرة التنفيذية لشركة "فيلج" جوليا هارتز مؤسس مايكروسوفت عن آرائه بشأن التوازن بين العمل والحياة، وما إذا كان يؤمن في بداية حياته بهذا المبدأ.

وكان رد الملياردير الأميركي باختصار أنه "لا يؤمن حقًا بالإجازات"، وتابع ليس في السنوات الأولى لاسيما إذا كانت تلك الشركة تقوم ببناء منصة برمجية.

وأضاف أن لديه نظرة متشددة حيال هذه النقطة حيث يرى أنه يجب أن تكون هناك تضحيات كبيرة جدا خلال السنوات المبكرة من عمر الشركة، خاصة إذا كنت تحاول القيام بأمور هندسية جديدة وتريد إثبات أن المشروع يمكن أن ينجح.

وتابع أن سلوكه تجاه العطلات بدأ يتغير عندما وصل للثلاثينيات من عمره، لأنه بحلول ذلك الوقت بدأ يحب عطلة نهاية الأسبوع، لأن صديقته كانت تحب الإجازات.

ويرى غيتس أن شخصيته عندما كان بالعشرينيات تشعر بالاشمئزاز من شخصيته الحالية بسبب العطلات الكثيرة.

 

أكبر خطأ ارتكبه مدير ميكروسوفت

قال غيتس إن الخطأ الأكبر في مسيرته مديرا تنفيذيا لشركة مايكروسوفت هو عدم المبادرة للعمل على نظام تشغيل منافس لآبل قبل ظهور نظام تشغيل أندرويد من غوغل.

ويرى غيتس أن ميكروسوفت كانت هي الأقرب لتكون الشركة الرائدة في نظام تشغيل الهواتف لو أنها اتخذت هذا القرار في وقت مبكر قبل أن تستحوذ عليه غوغل.

كان ممكن لميكروسوفت أن تكون هي المنافس الوحيد لآبل في أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، يقول غيتس، وهذا يعني حصة لا يستهان بها من سوق التطبيقات التي تشكل أرباحا بقيمة 400 مليار دولار كان يمكن أن تكون من نصيب ميكروسوفت.

ويقول مؤسس ميكروسوفت إنه لَأمر مدهش بالنسبة إلي أنني ارتكبت واحدة من أكبر الأخطاء في تاريخ الشركة، لكن لا تزال منتجاتنا الأخرى مثل ويندوز وأوفيس قوية للغاية، لذلك نحن شركة رائدة.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner