Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

بيكهام يعاني من ازمة القروض العقارية

بيكهام يعاني من ازمة القروض العقارية
بيكهام وزوجته فيكتوريا

خبرني - لم يتمكن ديفيد بيكهام قائد المنتخب الإنجليزي السابق ونجم فريق لوس أنجليس جالاكسي الأمريكي لكرة القدم وزوجته فيكتوريا من العثور على مشتري لقصرهما في العاصمة الأسبانية مدريد، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة (ذي صانداي تلجراف) في عددها الصادر الأحد. وأضافت الصحيفة أن بيكهام وزوجته قد وقعا ضحية لأزمة القروض العقارية التي يشهدها العالم، وتؤثر في أسبانيا على العقارات والبناء. وعرض لاعب فريق ريال مدريد السابق وزوجته قصرهما للبيع بمبلغ ثمانية ملايين يورو (12 مليون دولار) بعد انتقال اللاعب إلى الدوري الأمريكي. كان الزوجان قد قاما بشراء القصر الفاخر من رجل أعمال فرنسي بمبلغ 5ر4 مليون يورو (75ر6 مليون دولار). ونظرا لعدم العثور على مشتري للقصر نصحهما البعض بتخفيض ثمن القصر الذي يحتوي على خمس غرف نوم، وحمام سباحة، وملعب للتنس، وملعب صغير لكرة القدم. من جهة أخرى بيكهام أن نجاحه على المستوى الفردي عبر مسيرته يعد ثمرة للعلاقة الطيبة التي طالما ربطته بزملائه. وقال في مؤتمر صحفي أمس في هونج كونج في إطار جولة فريقه الآسيوية قبل انطلاق الموسم الأمريكي "أحد الأسباب التي ساعدتني على النجاح في الفرق التي لعبت فيها كانت علاقتي الطيبة بزملائي". وكان بيكهام قد نجح في التسجيل خلال المباراة التي خسرها فريقه بضربات الجزاء الترجيحية أمام فريق "ساوث تشاينا" الذي جرى تشكيله للعب أمام جالاكسي، مكررا نفس النتيجة الذي تعرض لها الأميركيون خلال زيارتهم للعاصمة الكورية سول كمحطة أولى في جولتهم بالقارة الصفراء. وأوضح بيكهام الذي لعب 90 دقيقة أن فريقه أهدر فرصا كثيرة كانت كافية بمنحه الفوز، إلا أنه أكد أن تركيزه منصب حاليا على ضرورة تحقيق انطلاقة جيدة مع بداية الموسم الجديد. ولم يخف بيكهام رغبته في المشاركة في لقاء إنجلترا الودي أمام فرنسا 26 آذار الجاري كي يكمل 100 مباراة دولية بقميص منتخب بلاده.
Khaberni Banner
Khaberni Banner