Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

بيروت الحبيبة .. منكوبة

بيروت الحبيبة .. منكوبة

جِراح ُلبنان لم تبرأ ، ولم تشفَ ، ويبدو انها لن تبرأ ولن تشفَ على المدى المنظور  . جراح بيروت الحبيبة متجددة ، قبل ان يبرأ جُرح ويندمل ، يصيبها جُرح آخر أعمق وأخطر . بيروت الحبيبة هزّها إنفجار أشبه بانفجار قنبلة ذرية هائلة ، والعصف  ، والقدرات التدميرية ، يماثل انفجار القنبلتين الذريتين اللتين القتهما امريكا على مدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين في الحرب العالمية الثانية ، حتى ان شكل الانفجار كان يشبه شكل انفجار القنبلتين ، حيث أخذ شكل نبتة الفطر  . سُمع صوت الانفجار من قبرص ، دمر نصف بيروت ، وسُمع من مدينة جزين التي تبعد (٧٠ ) كم عن بيروت ، تضررت كل مباني بيروت وضواحيها ، العصف التدميري للإنفجار وصل الى دائرة قطرها (٢٠ ) كم ، نتج عنه دمار كامل لمرفأ بيروت بكل منشآته ، وارصفته ، ومستودعات تخزين القمح والحبوب وغيرها ، تلوث الجو ، وأُشبع هواء بيروت بمادة أسيد النتريك الضارة على صحة الانسان ، الارتدادات والاهتزازات الناتجة عن الانفجار الهائل المخيف شعر بها كل سكان لبنان .

قِيلَ ان المادة التي احدثت هذا الانفجار المرعب هي مادة نترات الأمونيوم ( NH4NO3 ) شديدة الانفجار ، وتزن الكمية ( ٢,٧٥٠ ) طن ، سبق الانفجار الهائل حريق ، نتج عنه عدة انفجارات ، لم يتم التأكد من عددها ، لكن اضخمها هو الذي تسبب في الدمار الهائل . نتج عن الانفجار اكثر من ( ١٠٠ ) قتيل ، وما يزيد عن  ( ٤,٠٠٠ ) جريح . تصوروا معي ان هذه المادة الخطيرة شديدة الانفجار ، وبهذه الكمية الهائلة ، يتم تخزينها في الميناء الرئيسي في لبنان ، وسط العاصمة بيروت ، في عنابر ، ومنذ عام ٢٠١٤ ، اي منذ ( ٦ ) اعوام ، وان الجهات المختصة اعدت تقريراً عن ذلك ، واشارت الى مدى الخطورة ، وانه يمكن ان تنفجر في اي وقت ، هذا التقرير تم تسليمه الى رئيس الجمهورية اللبنانية ، ورئيس الوزراء قبل ( ٦ ) شهور ، ولم يتخذا اي اجراء .

أكاد أجزم ان هذه الكمية الكبيرة من هذه المادة شديدة الانفجار ، لا يمكن ان يتم التعامل معها بهذا الاستهتار ، من قِبل دولة ، بل من قِبل حزب ، لانها لو كانت تخص الدولة اللبنانية لكانت لدى الجيش اللبناني وفي مستودعاته ، ويتم تخزينها والتعامل معها حسب الاصول الكفيلة بعدم حدوث مكروه . هذه المواد شديدة الانفجار تخص حزب الله اللبناني ، ولسطوته ، وسيطرته واختطافه لبنان وحكومته ، تعامل مع هذه المادة شديدة الانفجار برعونة وطيش ولاأبالية حزب ، مُحرِكه الهوجائية والاستهتار ، واعتقد جازماً ان الحزب قد اختار مكان وطريقة التخزين هذه حتى تكون المواد في مأمن من ان تطالها يد العدو الصهيوني ، ولسطوته أخرس كل المسؤولين ، بمن فيهم رئيس الجمهورية ، لأنهم هم من اوصله الى الرئاسة ، وكذلك رئيس الوزراء .

طُرحت عدة تكهنات ، منها ان الانفجار تزامن مع حُكم محكمة العدل الدولية المتوقع ان يصدر يوم الجمعة القادم ويدين ثلاثة من عناصر حزب الله ويتهمهم بانهم  شاركوا في اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري ، وانا استبعد ذلك مطلقاً . وهناك من يقول ان العدو الصهيوني هو من قصف الموقع ، مستندين الى تهديدات نتنياهو وبني غانتس لحزب الله ، وانا استبعد ذلك أيضاً . لانه لو ان الانفجار كان نتيجة قصف طيران لكانت ضخامة وقوة الانفجار في بدايته عند سقوط الصاروخ ، بينما سبق الانفجار الضخم حريق محدود ، وبدأ رجال الاطفاء في التعامل معه لإطفاء النيران .

يا ساده يا كرام ،  حتى لو صدقت نية حزب الله انه يهدف الى تحرير فلسطين ، فان فلسطين من المستحيل ان يحررها حزب او تنظيم . واكاد اجزم ان تبني تحرير فلسطين ليس اكثر من ذريعة وحجة للابقاء على هذا الحزب ليكون موطيء قدمٍ لايران في المنطقة لاكتمال الهلال الشيعي الذي نبه منه جلالة الملك عبدالله قبل ما يقارب العقدين من الزمان ولم يلتفت احد لخطورة ما نبه منه . اذا كانت قد تأسست عشرات المنظمات الفلسطينية لغاية واحدة وحيدة هي تحرير فلسطين من البحر الى النهر ، ونتيجة ضرر هذه المنظمات على القضية الفلسطينية معروفة للجميع .

اود ان اطرح سؤالا ما تأثير حزب الله الفعلي على العدو !؟ هل يهدد بقاء الكيان !؟ طبعاً الاجابة : لا ، هل وجوده مُكلف على الكيان لدرجة يصعب على الكيان تحمل هذه الكلفة !؟ الاجابة : لا طبعاً ، هل يقظ مضاجع الكيان خوفاً ورعباً !؟ الاجابة طبعاً : لا . وجود حزب الله اللبناني ليس اكثر من مناكفة للعدو الصهيوني ، في اوقات محددة ، تفرضها ايران لإيصال رسالة الى امريكا . وإسرائيل تُضخِم قدراته وامكاناته ومخاطره لاستقطاب التعاطف الامريكي والاوروبي والدولي عامة . حزب الله هو سبب دمار لبنان أمنيا واقتصاديا واجتماعيا حتى انه اصبح يهددها وجودياً ويخدم الاجندة الايرانية في المنطقة العربية .التعويل الوحيد لتحرير فلسطين الحبيبة على ابطال الداخل فقط . إذا كنّا غير قادرين على تحرير فلسطين الحبيبة ، فلماذا نُدمر لبنان !؟

 

قلبي عليك يا لبنان العروبة ، لبنان الجمال ، لبنان الحضارة ، لبنان الثقافة ، لبنان الرقي ، لبنان السلام ، لبنان فيروز ، ونصري شمس الدين ، ووداعة فن وديع الصافي ، لبنان الهدوء ، لبنان الاستقرار . ها هو لبنان قد تم تدميره ، ما الذي استفادته فلسطين من دمار لبنان وإدعاء حزب الله !؟

غرِقت بيروت الحبيبة في الظلام والدم ، وتخضبت بدم أبنائها الشرفاء ، عمّت شوارعها الأشلاء ، والتلوث ، والجثث ، والظلام الدامس ، والدمار ، فأضاف الانفجار ويلٌ عظيم الى ويلات لبنان الذي يعاني انهياراً اقتصادياً ، وسياسياً ، واجتماعياً ، وبيئياً ، وأمنياً ، البطالة وصلت الى اكثر من ( ٥٠٪؜ ) ، والجوع والعطش وانهيار قيمة الليرة اللبنانية . جراحكِ يا بيروت مؤلمة وموجعة وعظيمة ، لكنكِ لن تموتي ، سينبثق فجر جديد ما دام قلبكِ ينبض ، وشعبكِ الصابر المثابر يحب الحياة كما عرفناه . في عام ١٩٧٦ ، وفي أوج إشتعال الحرب اللبنانية الأهلية ، كتبت مقالاً بعنوان (( فيروز تسأل : أين عصافير لبنان !؟ )) فماتت عصافير لبنان ، وهاجر اللبنانيون ، وكتبت قصيدة بعنوان (( جراح لبنان الحبيب )) أذكر منها :-

هربنا ولسنا جبناء / تحاربنا ولسنا أعداء / أغمدنا اسلحتنا بكل سخاء / ولسنا للجريمة أوفياء / دعينا لوقف القتال / ونحن منه براء / حرقنا ودمرنا / ونحن عناصر بناء / سرقنا ونهبنا / لكننا لا نود الثراء / شربنا من الكؤوس الحُمر / وما زلنا للماء ظِماء ... الخ .

وأختم ببضعة أبيات للشاعر العملاق نزار قباني من قصيدته (( يا ست الدنيا يا بيروت )) :-

ياست الدنيا يا بيروت / من باع أساوركِ المشغولة بالياقوت /  من ذبح الفرح النائم في عينيك الخضراوين / من سمم ماء البحر ورش الحقد على الشطآن الوردية .. الخ .

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner