الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

بني ارشيد: الصيف يثير القلق

بني ارشيد: الصيف يثير القلق

خبرني – قال نائب المراقب العام السابق لجماعة الإخوان في الأردن زكي بني ارشيد، إن الاحتجاجات التي دخلت اربعينية الربيع مستمرة ومتواصلة وتنتشر مثل بقعة الزيت، مؤكدا أنه إذا كان الشتاء ساخناً فإن الصيف القادم يثير القلق والتخوف.

وتاليا ما كتبه بني ارشيد على صفحته الشخصية على "فيس بوك:

"تغيير الفرس ام الفارس؟ اللافت للإنتباه حدة التعبير الساخر من أداء المؤسسات الرسمية وسياسات المتنفذين وأصحاب القرار.

الأردنيون فقدوا الثقة بأجهزة الدولة.

واصبحت تلك المؤسسات مثار التندر والسخرية !!.

وهذه الحالة تسبق المحطة الأخطر في سياق الأحداث ونسقها، صحيح أن الخطورة في حساب المسئولين لم تأت بعد، ولكنها أوشكت...

بان ينتقل الناس من مرحلة العتب إلى محطة الغضب...

أجهزة الاستشعار الرسمية معطوبة او مغرورة.

لأنها راهنت ولا زالت على تلاشي حركة الاحتجاج الشعبي.

الاحتجاجات التي دخلت اربعينية الربيع مستمرة ومتواصلة وتنتشر مثل بقعة الزيت ...

فماذا تنتظرون؟.

اذا كان الشتاء ساخناً فإن الصيف القادم يثير القلق والتخوف...

المقاربات الرسمية فشلت حتى الآن في حل المشكلة ...ورجال المرحلة فشلوا ولا زالوا متمسكين ومصرين على المناطحة ...

أيها السادة:

 

أعطوا الطريق حقه وتنازلوا لأجل الوطن مرة واحدةً، واتركوا المجال لغيركم.

في هذا الخضم المتلاطم لا شك بان تغيير النهج هو الأهم، لأنه الحصان القادر على اجتياز المرحلة، ولكن الفوارس ايضا ليسوا على قدر المسئولية فلا بد من التغيير.

المدخل الوحيد إلى الحل مغادرة سياسة التجاهل والمشاغلة وإهدار الوقت والبدء بالحوار الوطني الشامل...

الذي يعترف بجميع المكونات الوطنية ( السياسية والاجتماعية والاقتصادية بجميع تفرعاتها الزراعية والتجارية والمالية والصناعية ).

هل سيكون مصير هذه الصيحة مثل سابقاتها ؟

ام ان المعاناة واستشعار مخاطر اللحظة تنبه أصحاب القرار إلى أهمية التغيير واتخاذ القرارات الجريئة التي تترجم نظرية الضغط العمودي من الأعلى بالتوازي مع الضغط الأفقي ومن جميع الجوانب ....

انا منتظرون...

Khaberni Banner
Khaberni Banner