الرئيسية/العالم
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

بعثيو العراق يعودون لوظائفهم

بعثيو العراق يعودون لوظائفهم

خبرني - اعلن ديوان رئاسة الجمهورية العراقية ان قانون "المساءلة والعدالة" الذي يحل بديلا لقانون "اجتثاث البعث" دخل حيز التنفيذ رغم تحفظات مجلس الرئاسة على بعض بنوده. وافاد بيان رسمي ان "مجلس الرئاسة بدأ مراجعة القانون منذ تسلمه قبل عشرة ايام الا انه لم يستكمل مشاوراته بصدد التعديلات المقتضية خلال المدة المحددة دستوريا (...) وبالتالي يعتبر القانون صادرا لمضي المدة". وقد صادق البرلمان منتصف كانون الثاني على قانون "المساءلة والعدالة" ليحل محل "اجتثاث البعث" الذي اقره الحاكم المدني بول بريمر بعد الغزو عام 2003 وادى الى طرد عشرات الاف البعثيين من وظائفهم. واوضح البيان ان "مجلس الرئاسة درس القانون (...) ووجد فيه عناصر ايجابية مشجعة في مسائل قانونية وتنظيمية ذات طابع انساني ومهني اذ من شانه السماح بعودة آلالاف الى وظائفهم السابقة". واضاف "لدى المجلس تحفظات على بنود عديدة من شانها ان تعرقل مشروع المصالحة الوطنية وقد لا تتفق والنهج الديمقراطي الذي اختاره العراق كونها تعمل على اقصاء العديد من الموظفين من ذوي الكفاءات في مختلف الاختصاصات والتي يحتاجهاالعراق". وتابع البيان "رغم احترامنا لتصويت مجلس النواب الا ان الصياغة التي صدر بموجبها القانون الحالي جاءت مخالفة في العديد من فقراته لما اتفق عليه عموما في المجلس السياسي للامن الوطني حيث معظم الكتل النيابية الاساسية والقوى الرئيسية". وكان طارق الهاشمي نائب الرئيس اكد رفضه القانون قائلا انه ينطوي على "معاني في الثأر" واكد ان "العديد من بنوده تتعارض مع الدستور وحقوق الانسان والنهج الديموقراطي مثل ملاحقة الناس على معتقداتهم وحرمانهم من فرص العمل". لكن مجلس الرئاسة اعرب عن امله "بتعديله في وقت لاحق بعد تقييمه بشكل كامل والاتفاق على البنود التي تحتاج الى اعادة نظر او تعديل او الغاء وهو ما سيفعله مجلس الرئاسة في المستقبل القريب". وكالة الصحافة الفرنسية
Khaberni Banner
Khaberni Banner