الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

بريطانيا تتدخل لعلاج العراقيين المسممين

بريطانيا تتدخل لعلاج العراقيين المسممين

خبرني – أكد مدير عام المستشفى التخصصي الدكتور فوزي الحموري حيث ترقد اسر رياضيين عراقيين تسمموا جراء تناولهم قالب حلوى ممزوجا بمادة سامة, أن بريطانيا أرسلت ترياقا ساهم في تحسبن أوضاعهم الصحية. وقال الطبيب الحموري, في مؤتمر صحافي شهد حضورا إعلاميا كبيرا خصوصا عراقي, أن "التسمم كان بمادة الثاليوم ما دعانا إلى الاتصال بمنظمة الصحة العالمية لطلب المساعدة". وأضاف أن مختبر السموم البريطاني في برمنغهام أرسل المادة المعالجة وهي ترياق( برشن بلو) وبعد أن تناولها المرضى تحسنت أوضاعهم". الجدير بالذكر أن آخر حالة تسمم بهذه المادة تعود إلى عام 1987,حسب الحموري, وهي محظورة طبيا منذ عام 1965 بعد أن كانت تستخدم في معالجة مرضى السفلس (الزهري) والسل. وهي موجودة عالميا في الاستخدامات الصناعية في صناعة العدسات والدهانات الزيتية ومصانع المواد الخام وحول تفاصيل القصة قال الحموري أن "11 حالة تسمم حصلت في بغداد في 21 من كانون الثاني جراء تناولهم كيكا ممزوجا بمادة الثاليوم السامة". وأضاف أن "احد المصابين ويبلغ من العمر خمس سنوات مات في بغداد أما العشرة الآخرون وبينهم خمسة أطفال فأحضروا الى مستشفانا في عمان في 28 من الشهر الماضي من اجل تلقي العلاج اللازم بعد أسبوع من التسمم". وزاد انه "وخلال فترة العلاج فقدنا اثنين من المتسممين بينهم طفل, فبقى ثمانية اشخاص حالة احدهم حرجة جدا وهو في غيبوبة, أما الآخرون فحالتهم متوسطة". وحول حالة المرضى الصحية قال :"يخضعون لغسيل دموي ويتم إعطاؤهم مضادات للتخفيف من حدة وتركيبة الثاليوم ", مبينا أن معظم المصابين تسمموا بنسب" عالية جدا حتى أن بعضهم وصلت نسبة الثاليوم الى أكثر من 2500 مايكروغرام في اللتر الواحد من الدم". وحول الأعراض التي كانوا يعانون منها, قال الحموري :" كانوا يعانون من أعراض تساقط كثيف للشعر وصعوبة في الكلام والأم في الإطراف السفلى والعلوية وصعوبة في الحركة وآلام في البطن واكتئاب". ومادة الثاليوم السامة عديمة اللون والرائحة والطعم وتسبب بعد أربعة أيام من تناولها آلاما في البطن ونزيفا في الأمعاء وخدرا في الأطراف وثقلا وصداعا وفقدانا للذاكرة وبالتالي غيبوبة قد تؤدي الى الوفاة وهي تبقى اشهرا في جسم الإنسان. وأشار الطبيب الحموري – وهو جراح ومختص في الغدد الصماء- الى انه "حتى بعد شفائهم يمكن أن يعاني المرضى من استمرار الحالات العصبية وتخدر الأطراف". وقالت مصادر عراقية مطلعة لوكالة الصحافة الفرنسية أن" مسؤولا سابقا في النادي سلم هذين المسؤولين الكيك الذي دس فيه السم. وقد اخذ المسؤولان الكيك الى منزليهما حيث تناولها باقي أفراد أسرتيهما ليصابوا بالتسمم". وفي هذا الصدد, لفت الحموري الى تدابير أمنية مشددة اتخذت من قبل الجانبين ( الأردني والعراقي) لحمايتهم "خشية ملاحقة القتلة لهم" في عمان بطلب من حكومة بلادهم لاعتقادها إن الحادث جنائي مدبر (متعمد).
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner