الرئيسية/أضواء
Khaberni Banner Khaberni Banner

برنامج حافل بنيسان في متحف الأطفال

برنامج حافل بنيسان في متحف الأطفال
لقطة لأطفال داخل المتحف

خبرني – حلا أبو تايه

يشهد شهر نيسان الحالي برنامجا حافلا في متحف الأطفال، تميز بافتتاح معروضة جديدة بالإضافة لأنشطة مختلفة يتيحها المتحف.

وضمن جولته الأولى لعام 2019، انطلق متحف الأطفال المتنقل خلال شهر نيسان في محافظتي الكرك وعجلون ليقدم محطاته، ومعروضاته، وأنشطته التعليمية للأطفال هناك مجانًا.

وبدأت زيارات فريق المتحف من 7 نيسان في غور المزرعة وتنتهي في 30 نيسان في عجلون.

ومتحف الأطفال هو مؤسسة تعليمية غير ربحية أطلقتها الملكة رانيا العبدالله في عام 2007، ويقع على مساحة 8000 متر مربع، ويضم أكثر من 180 معروضة علمية تفاعلية داخل قاعة المعروضات

وفي الساحة الخارجية للمتحف، بالإضافة لمرافق تعليمية تشمل المكتبة واستديو الفن ومختبر الاختراع والحديقة السرية.

كما يقدم المتحف برامج تعليمية ومناسبات وعروض على مدار العام للأطفال من عمر سنة واحدة إلى عمر 12 سنة.

وفي يوم الصحة العالمي الذي صادف السابع من شهر نيسان، افتتح متحف الأطفال المعرض المؤقت " العدوى: الأوبئة في عالمٍ مترابط" بهذه المناسبة.

وتم تطوير المعرض من قبل متحف سميثسونيان الوطني للتاريخ الطبيعي، الواقع في العاصمة واشنطن، في الولايات المتحدة الأميركية، حيث سيستمر حتى نهاية العام الجاري.

ويتناول المعرض رسالة رئيسية هي “صحةٌ واحدة – أهمية الاستجابة المختصة لوقف تفشي الأمراض وتأثيرها في المجتمعات".

ونسقت إدارة المتحف مع السفارة الأميركية في الأردن لتوفير محتوىً محلي ضمن المعرض، ليبرز دور مشروع PREDICT-2 في الأردن، وهو جزء من برنامج الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

ويقوم على مشروع  PREDICT-2 في الأردن علماء أردنيون من جامعة العلوم والتكنولوجيا للتعرف على أي أمراض قد تظهر وتشكل تهديدًا لصحة الإنسان.

وخلال الشهر ذاته، يقدم المتحف يوميا أنشطةً متنوعة يصممها فريق المتحف ليحظى الأطفال بوقت ممتع يمارسون فيه اهتماماتهم المختلفة، كالفن والعلوم والقراءة واللعب والتكنولوجيا وغيرها.

ويحوي برنامج هذا الشهر أنشطةً وقصصًا تتعلق بموضوع الصحة، حيث سيُسرد على الأطفال قصص مختلفة كل أسبوع متعلقة بجسم الإنسان، كما سيتعرفون مع السيد واي من خلال عرض علمي "لماذا نمرض" عن الفيروسات والجراثيم" بالإضافة إلى ألعاب جماعية.

وضمن البرنامج وقتًا في الحديقة السريّة للترحيب بفصل الربيع، وفي الوزلاب، سيلعب الأطفال ألعابًا مختلفة تحفّز عقلهم على حل ألغاز بسيطة، وفي استديو الفن، سيشارك الأطفال في أنشطة فنية مستخدمين مواد مختلفة كالأقمشة والخيطان ليصنعوا منها أعمال فنية خاصة بهم، أما في مختبر الاختراع، سيتلاعب الأطفال بالأشكال الهندسية المختلفة ليصنعوا عددًا لانهائيًا من الأشكال الجديدة المختلفة.

وضمن برنامج المتحف اليومي من الأحد حتى الأربعاء، يقدم المتحف أنشطة خيطان وألوان، وكولاج ونسيج وانماط وقراءة قصة وأهلا بالربيع "الحديقة السرية" وألعاب العقل "الوز لاب"، والتسلّق  ولماذا نمرض "أنا التغيير"، وغرفة العجائب "الغرفة الزجاجية"، ووقت الصغار.

وخلال برنامج متحف الأطفال من الخميس إلى السبت، يطرح المتحف أنشطة خيطان وألوان وكولاج وفن المواد المختلفة ونسيج وأنماط، ووقت الاختراع، وقراءة قصة، وأهلا بالربيع "الحديقة السرية"، وألعاب العقل "الوز لاب"، وألعاب معدية "المسرح الخارجي"، ولماذا نمرض "أنا التغيير"، والتسلّق "العصور القديمة"، والطيران التشبيهي "الجو والطيران"، وغرفة العجائب "الغرفة الزجاجية"، ووقت الصغار "كشك الاستعلامات".

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner