الرئيسية/عيون و آذان
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ايها الاردني لا تغلق فمك

ايها الاردني لا تغلق فمك

وأنت ترفض إغلاق فمك، وأنت تتأمل القانون الذي يخرسك، وأنت تضع كعبًا من الهريسة أو الچعچبان في فمك، وأنت تخاف الكلام والكتابة ضدّ الذين سرقوك.. وأنتَ في هذا كله تذكر؛ أن جدتك امرأة كريمة وأمك حرة، حرةٌ لأنك تملك شهادة ميلاد فيها اسم الأب، لأن يوم ولادتك كان يومًا مباركًا احتفى به الجدُ الصلب. ربما كان جدك مثل جدي "تاجر سلاح" لا يجامل، أو "حراث" يقول لخصومه دائمًا :"ما كبير إلّا الجمل"، أو "قصّاب" لا يكذب ويسلخُ القول الحق من جلد النفاق. جدك لم يكذب أو يجبن. تذكر.

تذكر وأنت تُقبلُ على صمت تام رغم أنفك، أن جدتك كانت قادرة على حماية أي دخيل يدوس عتبة بيتها، أن جدتك كانت تشعل سيجارة الهيشي وتقول ما تريد رغمًا عن أنف الدنيا، أنت حفيدها، حفيد حصادها ورجادها وشمبرها ومدرقها وبشكيرها وعرجتها وأثوابها، حفيد حرةٍ كانت ستفلق رأس أكبر معتدٍ بالشاعوب وتبقرُ بطن من يدنو منها بمنجلٍ صدئ. تذكر.

تذكر أنك ابن رجل لم يسمح لأي مدير في الكون أن يرفع صوته، بل كان سيضعها بين عينيه لو فعلها، تذكر أنك حر، ولدتَ حرًا لأم تعمل في التعليم أو الخياطة أو أعمال البيت، ولأبٍ سحقته الدنيا دون أن ينحني لأحد، لأبٍ وأمٍ بريئان من أي منعطف سياسي، بريئان هم من لصوصية الذين أوصلوا البلاد إلى هذا الحال، بريئان هم، من زناة المال العام وعاهرات تشكيل الوزارات في المزرعة الليلية. تذكر أن نعل جدتك البلاستيكي أطهر من قبعات عاهرات التشكيل وشوارب السراق الذين يريدون إسكاتك خوفًا من فضحهم. تذكر أنك أطهر.

تذكر حرص جدك على الدفاع عن أبيك وأعمامك وعماتك في زمن الإنحلال الأمني قبل الإمارة، تذكر حرصه على بناء البلد مع البناة يوم كنا محض معبرٍ للشطار والعيارين، تذكر أن جدك دفع من قلبه ثمن التخبط في الخمسينيات، دفع من روحه في السبعين يوم اختلط الحابل بالنابل، في التسعين يوم دهن زجاج البيت خوفًا من إنارة الطريق لطائرات القصف. تذكر أن جدك دفعَ كثيرًا وواجه الصعاب مع البلاد لتعيش أنت، لا ليضعون النعل في فمك.

أنتَ حرٌ تمامًا، ابن احرار دفعوا الكثير من البرد لبيوت الحجر والطين، دفعوا الكثير من أرواح الأطفال لأن مطعوم الحصبة غير متوفر في دولة تتعلم المشي، دفعوا الكثير من الضرائب لتبنّى قصور المسؤول القبيح، دفعوا الكثير من صحتهم لأنهم يوفرون الطعام المفيد للأبناء ويكتفون بعظم عنق الدجاجة.

تذكر ايها الاردني ولا تسمح لأحد ان يخرسك!

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner