Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

انخفاض معدل وفيات المواليد بالأردن

انخفاض معدل وفيات المواليد بالأردن
تعبيرية

خبرني - حقق قطاع الصحة الانجابية وتنظيم الاسرة؛ مؤشرات ايجابية أظهرها مسح السكان والصحة الاسرية العام الماضي، ابرزها انخفاض معدل وفيات الاطفال دون سن الخامسة من 21 إلى 19 / الف مولود حي، وفق الناطق الاعلامي باسم وزارة الصحة حاتم الازرعي.

واضاف الأزرعي ان من ابرز المؤشرات الايجابية انخفاض معدل وفيات الاطفال حديثي الولادة من 14-11/ الف مولود حي، وارتفاع نسبة الحوامل اللواتي تلقين رعاية طبية قبل الولادة من اشخاص مدربين من 99.1 % الى 99.7 %؛ بينما بلغت نسبة الولادات في المستشفيات 99 %.

وحسب الازرعي؛ فإن هذه المؤشرات تحققت لأسباب عديدة، وفي مقدمتها تحسن خدمات الامومة والطفولة التي تقدم مجانا في المراكز الصحية التابعة للوزارة، وتشمل: رعاية الحامل قبل واثناء وبعد الولادة في مرحلة النفاس، رعاية الطفل وتنظيم الاسرة والفحوصات المخبرية ذات الصلة برعاية الام والطفل؛ فضلا عن اعطاء الحديد والفيتامينات للحامل والطفل مجانا، وفقا ليومية الغد.

واكد الازرعي ان من العوامل الاخرى التي اسهمت بتحسن المؤشرات الايجابية؛ شمول فئة النساء الحوامل والاطفال الأردنيين دون ست سنوات بالتأمين الصحي المدني مجانا.

وقال ان من العوامل التي اسهمت بخفض نسبة الوفيات، المباعدة بين الاحمال، اذ انخفض معدل الانجاب الكلي من 3.5 العام 2012 الى 2.7 العام الماضي.

واشار الى ان الأردن بذل اقصى الجهود للمحافظة على المؤشرات الصحية الايجابية وعدم تراجعها، بخاصة في ظل لجوء اعداد كبيرة من الاشقاء السوريين، ما شكل ضغطا وعبئا ثقيلا على القطاع الصحي عموما والقطاع الحكومي خصوصا.

وبين ان خدمات صحة الام والطفل، تقدم للأشقاء السوريين اللاجئين مجانا في وزارة الصحة.

من جهتها اكدت مديرية صحة الام والطفل في الوزارة الدكتورة ملاك العوري؛ ان خفض معدل وفيات الامهات والاطفال، يأتي في صلب استراتيجية الوزارة وخطة عملها وبرامجها.

واشارت العوري الى ان الارقام المتداولة حول معدل وفيات الأمهات، تعود الى سنوات خلت، آخرها العام 2008 عبر دراسة المجلس الاعلى للسكان، وهي بالتالي لا تعكس واقع الحال.

وبينت ان الوزارة اطلقت في بداية العام الماضي، سجلا خاصا بوفيات الامهات، وانه يجري حاليا اعداد التقرير الخاص بوفيات الامهات للعام الماضي، ما سيوفر مصدرا دقيقا حول هذا الجانب.

واوضحت ان الوزارة؛ تولي التدريب في مجال صحة الأم والطفل، اهتمامها، بخاصة على صعيد الكشف المبكر عن الاحمال ذات الاختطار العالي، وتحويلها لأطباء الاختصاص في المستشفيات والمراكز الصحية، ومن شأن ذلك تقليل مضاعفات الحمل والولادة، وبالتالي خفض الوفيات بين الامهات في سن الانجاب.

واشارت العوري الى ان الوزارة اختارت 16 مركزا صحيا في المملكة لتكون مراكز تحويلية للأحمال الخطرة، وزودتها بالاجهزة والمعدات واطباء اختصاص نسائية وطب اسرة، لتباشر عملها العام الحالي.

Khaberni Banner
Khaberni Banner