الرئيسية/خاص بخبرني
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

انتفاضة الـ هاي جين

انتفاضة الـ هاي جين

المستحضر المسمى (HiGeen) أعني هاي جين،مع أفضلية تسكين كل حرف، ان استطاع الناطق تسكينا بعد هذه الفوضى، (HiGeen) الذي لا اعرف عنه شيئا، إلا أنه يستخدم لتعقيم أيدي الطلبة في المدارس الحكومية وغيرها،فبعد "غزوة فيروس انفلونزا الخنازير" لمضاربنا،قرر القوم اعتماد هذا المركب الطبي، للقضاء على أي تلوث قد يعتري أيدي أطفالنا، العابثة بالطباشير وأقلام الرصاص والبرايات والمحايات والكتب والدفاتر والاستراتيجيات التربوية والتعليمية وربما هي تعبث بقوانين الفضاء كذلك، ولتجاوز آثار هذا العبث الطفولي ووقاية لنا ولهم ،كان القرار بأن يتم استخدام معقّم "غالي" من أجل سلامة أكيدة من كل شر مستطير قادم من انفلونزا اسمها الخنازير.. في تسعينيات القرن الماضي،أشعل جنوبيون انتفاضة ضد رفع أسعار الخبز، وقبل هذا سمعنا عن "ثورة الخبز" ،وهي ثورة حدثت في بلد من بلدان "الغرب العربي"،ويقال أن مذابح جرت من أجل رغيف الخبز، الذي قرروا أن يقذفوه الى فضاءات أخرى لا تستطيع أيدي البسطاء من الناس أن تطالها،ليس فقط لأنها "قصيرة"، لكن أيضا لأنها منهمكة في جمع ضرورات الشرف والكرامة والعفة الأخرى،فلا يعقل أن تطير الأيادي الى الفضاء بحثا عن رغيف خبز،وتترك مجالها الحيوي بلا كدّ وبحثٍ فأي الأيادي ستستر "عورات "أجساد البسطاء إن سافرت أياديهم الى فضاء غامض وبعيد؟! أيادي الأطفال في مدارسنا ازدادت نعومة ، وأصبحت "تملط" برشاقة،وكذلك أرصدة جيوب البسطاء الغلابى،أصبحت "تملط وتمزط" بسبب قوانين وثقافة السوق ، فالظروف القاسية والملمات التي تداهم مجتمعات تتمتع بسيادة ثقافية ما،قد تكون سلعة في ثقافة السوق القادمة من الفضاء، يتاجر بها بعض تجارها وأعني أولئك الباحثين عن أي ثراء،بغض النظر عن السلوك والنتيجة،والـ(HiGeen) ليس أول ولا آخر الأمثلة على استغلال حاجة الظرف القاسي وركوب الموجة.. لدينا هنا معلومة رياضية تتعلق بسعر هذا المستحضر،الذي تجاوز سعر "العسل" الطبيعي والصناعي،حيث أصبحت المعادلة هكذا سعر 1 مل من (HiGeen) يساوي قرشا،بعد أن كان قبل الخنازير والانفلونزا خاصتها قرشا لكل 2مل،هذا يعني أن عبوة الـ100 مل التي ثمنها دينارا ويستهلكها "عبود" في يومين،أصبحت عبئا اقتصاديا،لأن مصروف "عبود" المدرسي لا يبلغ دينارا في أسبوعين،فكيف الحال بعد أن أصبحت نفقاته على (HiGeen) في اسبوعين تتجاوز موازنة مصروفه اليومي لفصل دراسي كامل؟! الحسبة معقدة وتنذر بمزيد من الفوضى،وبعد أن أصبح الأطفال ينطقون (HiGeen) بفصاحة، بتنا نخشى أن تندلع انتفاضة نوعية جديدة من أجل تخفيض أسعار الـ(HiGeen)،هذه بلا شك واحدة من تجليات أوجاع ثقافة جديدة،ستحمل جزءا من فقراء وبسطاء الناس الى فضاء مجهول،فهل أزف موعد الانتفاضة؟! نحتاج انتفاضة حكومية لإعادة أسعار(HiGeen) الى فلكنا ومدارنا الطبيعي.. هذه تداعيات خلاقة لطبقة جديدة من مثقفي (هاي جينا)،بانتظار ما ستسفر عنه في جيل (معقمّ) من شبابنا الواعد،هل سننتظر طويلا لنسمع صوت الجماهير تردد: الـ(HiGeen) غالي كثير .. يا غانمين! ibrahqaisi@yahoo.com
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner