Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الوحدات يحلم بالريمونتادا

الوحدات يحلم بالريمونتادا

خبرني  - يبحث الوحدات عن تحقيق "ريمونتادا" تعيد آماله في المنافسة على لقب بطولة كأس الأردن، وذلك عندما يحل ضيفًا على الرمثا غدًا الإثنين في إياب نصف النهائي.

وتعرض الوحدات لخسارة قاسية أمام الرمثا في لقاء الذهاب "1-3"، مما وضع الفريق في موقف صعبة للغاية.

وأقالت إدارة الوحدات المدير الفني التونسي قيس اليعقوبي بعد الكارثة الفنية التي حدثت في مباراة الرمثا، وقررت تعيين بسام الخطيب بصورة مؤقتة، لحين الاتفاق مع مدير فني جديد.

ويحتاج الوحدات للفوز بنتيجة "3-0" أو "4-2" أو "5-3" ونحو ذلك، ليقلب الطاولة على مضيفه الرمثا ويحسم تأهله، فيما لو فاز بنتيجة "3-1" فإن الفريقين سيحتكمان لضربات الترجيح لتحديد هوية المتأهل.

وطوى الرمثا صفحة أفراحه المستحقة بعد الفوز المريح على الوحدات والذي لم يتوقعه أشد أنصاره تفاؤلا.

ويدخل الرمثا المباراة وبيده أكثر من خيار، أبرزها الفوز أو التعادل بأي نتيجة أو حتى الخسارة بنتيجة "0-1"، أو "0-2" أو "2-3".

وتكمن قوة الرمثا بمديره الفني أسامة قاسم، الذي يحفظ قدرات الوحدات عن ظهر قلب، ويتقن القيام بدوره ببراعة من حيث التوظيف الأمثل للاعبين ومباغتة المنافس، واختيار التشكيل الأفضل.

ويدرك قاسم أن ردة فعل الوحدات قد تكون قوية في لقاء الذهاب، مما سيجعل فريقه يلعب بواقعية من خلال تأمين المواقع الدفاعية والمحافظة على نظافة الشباك لأكبر وقت ممكن لزيادة الضغط على الوحدات.

بدوره يسعى بسام الخطيب لإثبات قدراته التدريبية مع الوحدات، حيث يأمل أن يستثمر الفرصة ويعيد للفريق والجماهير الغاضبة الأمل لإنقاذ الموسم عبر تجديد فرصة المنافسة في الكأس.

وسيعمل الخطيب على إجراء جراحة عاجلة بتشكيلة الفريق، وتفادي الأخطاء التي ارتكبها المدرب السابق اليعقوبي.

ويتوقع أن يخرج السنغالي ديمبا من حسابات المدرب نظراً لتواضع مستواه، في حين قد لا يكون يزن ثلجي ضمن الخيارات في حال عدم جاهزيته، ومشاركة هذين اللاعبين في المباراة الماضية كانت أحد أهم الأسباب التي قادت الفريق للخسارة الكبيرة، حيث ظهر الوحدات وكأنه يلعب بتسعة لاعبين.

ويدرك الخطيب أن صعوبة مهمة الوحدات تكمن بسهولة تلقي شباك الفريق للأهداف، ولذلك سيسعى جاهداً لترميم المنظومة الهجومية كاللعب بالباشا بدلاً من عبيد.

وعلى الجهة المقابلة فإن أسامة قاسم على الأغلب سيحتفظ بذات التشكيلة التي ظهرت في المباراة الأخيرة مع إحداث تغييرات على واجبات بعض اللاعبين.

وتتمثل خطوة الرمثا بحيوية شبابه وقدراتهم الفردية، حيث يبرز محمد أبو زريق "شرارة" ومحمد الداوود وحسان زحراوي إلى جانب سائد خزاعلة.

وفي مباراة ثانية، يسعى الفيصلي إلى تحسين صورته الفنية عندما يلتقي مجدداً مع الكرمل على استاد عمان الدولي.

ووجهت جماهير الفيصلي انتقادات متواصلة للفريق والجهاز الفني بعد تراجع الأداء الفني في المباريات الأخيرة، والفوز الصعب على الكرمل "درجة أولى" بهدف وحيد في مباراة الذهاب الماضية.

وينتظر أن يكون راتب العوضات مدرب الفيصلي قد اجتمع مع اللاعبين وطالبهم بضرورة الظهور بشكل أفضل، يعيد الثقة للجماهير بقدرات الفريق.

ولن يكون الكرمل صيداً سهلا، حيث يتمسك بالطموح أملاً بتحقيق إنجاز تاريخي بالوصول للمباراة النهائية.  

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner