Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

النقد الدولي: الاقتصاد العالمي مقبل على أسوأ ركود

النقد الدولي: الاقتصاد العالمي مقبل على أسوأ ركود

خبرني - قال صندوق النقد الدولي، إن الاقتصاد العالمي مقبل على ركود عالمي خلال العام الجاري، بنفس الدرجة من السوء مثلما كان الحال أثناء الأزمة المالية العالمية، أو أسوأ.

وأعلنت مديرة “صندوق النقد” كريستينا جورجيفا، في بيان صدر مساء الإثنين، أن النمو الاقتصادي خلال 2020 سيكون سلبيا، “ولكننا نتوقع التعافي في 2021”.

وتأثر الاقتصاد العالمي منذ بداية فبراير/ شباط الماضي، بالتفشي المتسارع لفيروس كورونا، ما دفع عديد الاقتصادات المتقدمة والناشئة إلى تنفيذ برامج إنقاذ اقتصادي لتخفيف حدة الأزمة على أسواقها.

وقالت جورجيفا، إن الصندوق يؤيد بقوة، الإجراءات الاستثنائية على مستوى المالية العامة التي اتخذتها بلدان عدة، لتعزيز نظمها الصحية وحماية المتضررين من العمالة والشركات، وإجراءات البنوك المركزية الرئيسية لتيسير السياسة النقدية.

واستدركت أن “هناك المزيد مما ينبغي عمله، خاصة على مستوى المالية العامة”.

وأصاب الفيروس حتى صباح الثلاثاء، أكثر من 382 ألف شخص بالعالم، توفي منهم قرابة 16 ألفا و600، فيما تعافى أكثر من 102 ألف.

وأضافت المسؤولة الدولية: “الاقتصادات المتقدمة عموما في أوضع أفضل، ولكن العديد من الأسواق الصاعدة والبلدان المنخفضة الدخل تواجه تحديات جسيمة، وتتعرض لأضرار بالغة جراء تدفقات رؤوس الأموال الخارجة”.

وذكر الصندوق، أن المستثمرين حول العالم سحبوا بالفعل 83 مليار دولار من الأسواق الصاعدة منذ بداية الأزمة، “وهو أكبر تدفق رأسمالي خرج منها على الإطلاق”.

وبحسب البيان، فإن 80 بلدا طلب مساعدة الصندوق، “ونعمل على نحو وثيق حاليا مع مؤسسات مالية دولية أخرى لتقديم استجابة منسقة وقوية.. نحن على أهبة الاستعداد لاستخدام كل طاقاتنا الإقراضية البالغة تريليون دولار”.

Khaberni Banner Khaberni Banner