Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

النسور: لم اتهم البخيت لأنه ارتكب خطأ وليس فساداً

النسور: لم اتهم البخيت لأنه ارتكب خطأ وليس فساداً

خبرني – برر النائب عبدالله النسور عدم تصويته باتهام رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت في الجلسة المخصصة لذلك الاثنين بأنه "لم يكن متأكداً ضميرياً بأنه فاسد". وفرق النسور في بيان أصدره الخميس بين اتهام البخيت بالفساد أو بالخطأ، موضحاً أن ما فهمه من الوثائق التي قرأها، تبين أن رئيس الوزراء اتخذ قراراً خاطئاً ولم يرتكب فساداً. وأعرب البيان الذي وصل لـ"خبرني" نسخة منه عن تفهم النسور لمواقف الشعب والنواب الذين صوتوا خلافاً لرأيه، إلا أنه أكد أنه لم يكن ليتهم البخيت لتحصيل شعبية وجماهيرية. وتالياً نص البيان: بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى: إن الله يأمر بالعدل وقال تعالى: ولا يَجرمنّكم شنئان ُ قوم ٍ على ألا تعدلوا إعدلوا هو أقرب ُ للتقوى إن َّ المرء َ حين يجلس ُ في موقع ِ القضاء ِ فيجب ُ عليه نُشدان الحقيقة ِ المجرّدة، ليكوّنَ قناعة ً في وجدانِهِ وضميرِه، وفوق ذلك تُرضي ربّه الذي يطّلع ُ على الأفئدةِ وما تُخفي الصدور وقبل رسوخِ القناعةِ الوجدانية ِ فإنّ المرء َ يستخيرُ خالقَهُ أن يُلهمَهُ قول َ الحق لأن الله الخالق القهارشاهد ٌ وحسيب ٌ على الضمائر وما تُخفي الصدور. إن ّ من يُجرّم ُ بريئاً بغير قصد منه فلهُ أجر ٌ واحد ومن يبرّيءُ مجرما ً بغير قصد ٍ منه فلهُ أجر ٌ واحد ٌ أيضاً، لكن من أصاب َ بحكمِهِ فله ُ أجران، ومن يرتكب ُ العكس فهو ظالم ٌ نفسه وظالم ٌ غيره. إني أُدركُ تمام َ الإدراك قبل الكثيرين من أبناء وطني أن الجوَّ مشحونٌ على مدى إتّساع الوطن وأعرف ُ بوصَلة َالشعبيّة ِ أين تتّجه في مثل ِ هذه الظروف ، ولكني أعرف ُ أنَ الحقَّ أولى أن يُتّبعَ وأن العدل َ هو السبيلُ للنجاة ِ أمام َ الخالق ِ الدّيـان. ومثلي من يدركُ خطورة َ أن يُبريءَ النائب ُ في البرلمان رئيس َ وزراءٍ عاملا ً من تهمة ِ مثل َ هذه التي وجّهت إليه وأنا أعلمُ مدى الغليان الشعبي وأعلم ُ أن تجريم َ شخص ٍ بمثل ِ هذا المنصب ِ قد يعود ُ على النائب ِ ولو بغير ِ قصد ٍ منه بالشعبية ِ والجماهيرية ِ وأعلم ُ بالمقابل ِ أن من منحوني ثقتهم التي بها أقوى وبسببها لا يتلجلج ُ لساني في قول ِ ما أراه ُ عادلا ً ومنصفا ً. وهم يتفهّمون َ أيضا ً وأيضا ً فداحة َ الذّنب ِ أن أُجرِّم َ إمرءًا لست ُ متأكدا َ ضميريا ً أنه فاسد. وإن حساب الربح ِ والخسارة ِ في مقعد ِ الحكم ِ على الناس هو أمر ٌ يرقى إلى الجريمة ِ الفعلية ِ والإخلاقية ِ، وإني أُشهدُ الله – تعالى – أنني لم أجد فيما عُرِضَ عليَّ من وثائق ٍ ووقائعٍ وشهود ٍ وتحقيقات ٍ ما يريح ُ ضميري إلى أن ّ ( البخيت ) فاسدٌ، وإنما رأيت ُ أنه اتّخذَ قراراً خاطئا ً ما كنت ُ أوافقُهُ عليه. وعلى المرء المنصِفِ أن يميّز َ بين القرار ( الفاسد ) والقرار ( الخاطيء ) وشتّان َ بين الأمرين. وتعلمون َ أنني إمتنعت ُ عن التصويت ِ لأنني رأيت ُ في إدارة ِ ( البخيت ) " خطأ ً " ولم أجد " فسادا ً ". وأني لو استهدفت ُ مضاعفة شعبيّتي لكان تصويتي بغير ِ هذا الإتجاه ، هنا لا أقصد ُ الغمزَ ممّن صوّتوا بخلافِ رأيي ولكن أعتقد ُ أن ّ لهم في مُطلقِ الأحوال ِ مثل َ عُذري. إنّ الخطأ والخطيئة َ أمران ِ مختلفان، فالخطأ لم يُعصم ْ منه إلا الأنبياء والرّسل ِ اما الخطيئة فينجو منها كلُّ ذي حظٍّ عظيم. (وإنما الأعمال ُ بالنيّات وإنما لكلّ إمرء ٍ ما نوى) والله هو المطّلع ُ على ما تُخفي الصدور . حمى الله الأردن من الفتن ِ الهوجاء ِ والتي تعمى فيها الأفئدة وتحيد ُ عن قول ِ الحق قال تعالى: واتقوا فتنة ً لا تُصيبنَّ الذين ظَلموا منكم خاصة د. عبدالله النسور السلط، 30/6/2011
Khaberni Banner Khaberni Banner