الرئيسية/مجلس الأمة
Khaberni Banner Khaberni Banner

النائب الردايدة : الدباس كبش فداء

النائب الردايدة : الدباس كبش فداء
الردايدة

خبرني- اصدر النائب محمد خالد الردايدة مقرر لجنة التحقيق النيابية في قضية الكازينو الثلاثاء بيانا صحفيا اثر تداعيات جلسة مجلس النواب التي عقدت الاحد الماضي لمناقشة القضية والتي افضت في نهاية الجلسة  الى تبرئة رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت وتوجيه التهمة لوزير السياحة الاسبق اسامة الدباس وما نجم عن ذلك من مواقف وتداعيات بين النواب انفسهم. وفيما يلي نص البيان الذي وزع على وسائل الاعلام المحلية : اود ان اؤكد بداية انني وزملائي في لجنة التحقيق عاهدنا الله والقائد وشعبنا العظيم وانفسنا ان نكون محايدين ونضع مصلحة الوطن والشعب فوق أي اعتبار ولم يكن لدينا أي مواقف مسبقة من أي شخصية استوجبت مقتضيات العدالة التحقيق معها وواصلنا عملنا ليلا ونهارا لانجاز هذا الملف وتقديمه للمجلس في الدورة الاستثنائية هاجسنا وديدننا النهج الاصلاحي الذي يقوده جلالة الملك عبدالله الثاني ويسعى لترجمته على ارض الواقع. وازاء ما حدث من تداعيات خلال الجلسة وبعدها ارى من واجبي تجاه الشعب الاردني ان اضعه بصورة ما حدث وموقفي منه. - ارى ان مجلس الوزراء المسؤول عن ملف الكازينو في حينه مسؤول بالكامل عن هذه القضية باعتبارها قضية وطنية تمس الشعب الاردني جميعا لان المجلس هو صاحب الولاية متضامنا ومتكافلا فيما يصدر عنه من قرارات مع العلم ان اتفاقية الكازينو لغاية الان لم تلغى ولم يتم اسقاط الشرط الجزائي المتعلق بها ومازال يعد دينا على الشعب الاردني وخزينة الدولة وتبلغ قيمة الشرط الجزائي مليار و400 مليون دينار اردني وهذا يعني بطبيعة الحال ادانة مجلس الوزراء الذي وقع هذه الاتفاقية وانا اؤكد هنا ان لا يجوز ان يتم توجيه التهمة لشخص او وزير بعينه ليكون كبش فداء للقضية وتبرئة مجلس الوزراء المسؤول بالكامل عن هذه القضية وتداعياتها واشدد على ضرورة ان تقوم الحكومة بالاسراع بالغاء هذه الاتفاقية قبل التركيز على من المتهم ومن البريء واسجل تحفظي على رئيس مجلس النواب والمكتب الدائم والامانة العامة على عدم تعاونهم مع لجنة التحقيق بتوزيع مبرزات التحقيق كاملة على اعضاء المجلس خلافا لما صرح به رئيس المجلس باستلام الامانة العامة للمجلس لمبرز واحد فقط وهو ما يجافي الحقيقة اضافة الى اسلوب رئيس المجلس في ادارة الجلسة الذي انطوى على مخالفة صريحة للنظام الداخلي بمنح رئيس الوزراء فرصة للدفاع عن نفسه دون غيره من الشخصيات الواردة في مبرزات اللجنة التي يجب في مثل هذه الحالة ان تعطى هي ايضا الفرصة في الدفاع عن نفسها امام المجلس اذا كنا ننشد العدالة علاوة على تميز اسلوب رئيس المجلس بالقمعية تجاه رئيس واعضاء اللجنة الذي بدا وكانه مقصودا للتاثير على قرارات الزملاء وفي هذا السياق اسجل عتبا كبيرا على عضو اللجنة الزميل صالح اللوزي الذي انحرف عن موقفه المسبق والموقع باسماء كامل اعضاء اللجنة على مبرزات التحقيق التي تتهم رئيس الوزراء الا انه على عكس المتوقع منحه البراءة خلافا لما اثبتته التحقيقات والشهود بعلم واطلاع ومعرفة رئيس الوزراء بكافة الاجراءات المتصلة بالكازينو . - انني اعيد تاكيدي والتزامي بالوعود التي قطعتها على نفسي امام قواعدي الانتخابية ان اكون نائب وطن وامة واعمل بكل جهد مخلص لمحاربة الفساد بكافة اشكاله وصوره وبغض النظر عن من يمارسونه دفاعا عن مصالح الشعب والوطن ومقدراته ومنجزاته واعلن التزامي مع زملائي الذين قرروا مقاطعة جلسات المجلس القادمة لحين تعديل المسار واحقاق الحق وانصاف المظلومين انطلاقا من المهام والمسؤوليات الملقاة على عاتق النائب.
Khaberni Banner
Khaberni Banner