Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الملك قلق من تطورات الأوضاع في سوريا

الملك قلق من تطورات الأوضاع في سوريا
تصوير يوسف العلان

خبرني - استعرض جلالة الملك عبدالله الثاني خلال لقائه في الديوان الملكي الهاشمي الأربعاء وفد مساعدي أعضاء الكونجرس الأميركي جهود الأردن الإصلاحية، وعلاقات التعاون الأردنية الأميركية، إضافة إلى مجمل تطورات الاوضاع والمتغيرات التي تشهدها المنطقة. وتناول جلالته مع أعضاء الوفد الخطوات والاجراءات التي تم اتخاذها على طريق تحقيق الإصلاح الشامل في جميع المجالات، بهدف تعزيز المشاركة الشعبية في عملية صنع القرار ومسيرة البناء. وبين جلالته أن الأردن يسير في الإتجاه الصحيح حتى تحقق عملية الاصلاح أهدافها مع التأكيد على أهمية إنجاز الاصلاح الاقتصادي الذي يعالج الاختلالات ويضع حلولا لمختلف التحديات الاقتصادية، لاسيما مشكلتي الفقر والبطالة، وتوفير فرص العمل للشباب الأردني. وتطرق جلالة الملك الى جهود الاردن في تطوير التجربة التعليمية والانجازات التي تحققت في هذا المجال، حيث ابدى اعضاء الوفد تقديرهم لنمو وتطور قطاع تكنولوجيا المعلومات في المملكة والمشاريع الريادية ذات الصلة. ولفت جلالته الى أهمية أن تبلور الأحزاب السياسية الأردنية، التي يجب أن تمثل تيارات اليمين والوسط واليسار، برامج وخطط محددة وعملية تسهم في معالجة مختلف التحديات والقضايا التي تهم المواطنين كالصحة والتعليم وتوفير فرص العمل وغيرها. وتضمن اللقاء، الذي حضره سمو الأمير فيصل بن الحسين ومديرمكتب جلالة الملك عماد فاخوري، بحث علاقات التعاون الأردنية الأميركية، حيث أعرب جلالته عن تقديره لدعم الكونغرس الأميركي لبرامج الأردن الاصلاحية والتنموية. وحول الأوضاع السائدة في منطقة الشرق الأوسط، والظروف المحيطة بعملية السلام، أكد جلالته مسؤولية المجتمع الدولي في دفع العملية السلمية وحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام1967 وعاصمتها القدس الشرقية. ونبه جلالته إلى أن استمرار إسرائيل في تبني سياسات التوسع الاستيطاني واتخاذ الاجراءات الاحادية في الأراضي الفلسطينية، خصوصا في مدينة القدس، سيقوض فرص تحقيق السلام ويزيد من التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة. وأكد جلالته أهمية دور الولايات المتحدة في العمل على مساعدة الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي العودة إلى طاولة المفاوضات وبحث جميع قضايا الوضع النهائي بما يحقق تطلعات الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة في اقامة دولته المستقلة. وفيما يخص الوضع في سوريا، أعرب جلالة الملك عن قلقه حيال تطورات الوضع هناك، مشددا على ضرورة وقف العنف والتوصل إلى حل سياسي للأزمة، مؤكدا جلالته دعم الأردن للمبعوث الأممي والعربي كوفي عنان في هذا الشأن. وأثنى مساعدو أعضاء الكونغرس من جانبهم على جهود جلالة الملك لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة وقيادته لجهود الاصلاح في المملكة، مؤكدين حرصهم على دعم علاقات التعاون والصداقة بين البلدين.
Khaberni Banner Khaberni Banner