الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner

الملكة : نريد ان تصبح المدرسة مركزا للمجتمع

الملكة : نريد ان تصبح المدرسة مركزا للمجتمع
تصوير ناصر ايوب

خبرني - استمعت جلالة الملكة رانيا العبدالله الاحد من شركاء مبادرة (مدرستي) إلى قصص النجاح والتغيير الذي ساهمت المبادرة بإحداثه في حياتهم، طلاباً، ومعلمين، واولياء امور، واعضاء في المجتمعات المحلية للمدارس التي شملتها المبادرة. ففي مسرح مدرسة أم منيع الأساسية في صويلح تبادلت جلالتها الحديث مع عدد من المعلمين وأولياء الأمور وأفراد المجتمع المحلي والطلاب المستفيدين من المرحلة الأولى والثانية من المبادرة مثلما أعربت جلالتها عن سعادتها لسماع قصص النجاح تلك وبالنتائج التي حققتها مبادرة مدرستي. وقالت جلالتها أن ما شاهدته يبرهن على ان الجميع يملكون روح المبادرة وان الانجازات التي تحدثوا عنها لم تكن المبادرة مسؤولة عن انجازها ولكن ما عملته (مدرستي) انها فتحت الآفاق ومنحت الشركاء مساحة كبيرة للعمل. واضافت جلالتها ان اكثر القصص والبرامج نجاحا هي التي تخرج من المدارس نفسها، وليس المفروضة عليها ،وهذا يؤكد ان التغيير يجب ان يكون من الداخل وليس من الخارج. وتحدثت جلالتها عن التغير الكبير في نظرة الأهالي للمدرسة قائلة ان "زيارات أولياء الامور والامهات الى المدارس كانت بالسابق اما لتقديم الشكوى، او لتلقيها، واليوم أصبحت لطرح أفكار جديدة". وقالت جلالتها "نريد ان تأخذ المدرسة مكانتها في المجتمع ليس فقط للتعليم وانما لتصبح مركزا لكل المجتمع من خلال تفاعل الجميع معها لتكون في قلب المجتمع". وفي بداية البرنامج قدمت مجموعة من طالبات مدرسة خولة بنت الأزور الاساسية المختلطة مقطع مسرحي بعنوان (لا للتدخين)، جاء نتيجة لتفاعل الطالبات مع مبادرة (مدرستي) وبرامجها اللامنهجية. وبينت المعلمة سميحة المناصير من مدرسة أم منيع الأساسية المختلطة كيف ساهمت "مدرستي" بتحفيز المدرسة على تحويل المسرح المستخدم حاليا من قاعة بلا مضمون الى قاعة مجهزة بنظام صوتي والالات موسيقية من خلال جهود مشتركة للمعلمات والاهالي والطالبات وحاليا تقوم المدرسة بالتباحث مع الجهات المعنية لاستثمار المسرح ليس على صعيد المدرسة ولكن باستقبال فعاليات على مستوى اللواء. وتحدثت فايزة محمد احدى الامهات عن نجاحها في المساهمة في تأسيس مجلس أمهات فعال في مدرسة أم شريك الأساسية المختلطة، ودعم (مدرستي) بالمشاركة الفاعلة للأمهات وتحديد احتياجات المدرسة والتخطيط الاستراتيجي لها. وعرضت محمد الأنشطة التي تم تطبيقها في المدرسة مثل: التوعية الصحية للطلبة وللأمهات والمعلمات، وتقديم هدايا للطلبة وتنظيم أنشطة فنية ورياضية. واكدت مجموعة من طالبات مدرسة خولة بنت الأزور الأساسية في السلط على ان "مدرستي" ساهمت في تحفيز الطالبات على القيام بعدد من المشاريع بشراكة مع مختصين من المجتمع المحلي، مثل إقامتها مشروع لتدوير الورق واخر لزراعة الفطر وانتاجه، وأيضا مشروع لجمع الخبز اليابس، ومشروع تربية الصيصان، ومشروع شرطي البيئة الصغير.  
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner