Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

المقاولين تنتقد تخبط وزارة العمل

المقاولين تنتقد تخبط وزارة العمل

خبرني - صرح نقيب المقاولين المهندس ضرار الصرايره ان اجراءات وزارة العمل بإيقاف تجديد التصاريح للعمال الوافدين وإيقاف طلبات استقدام العمال هي اجراءات غير مسؤولة وتستهدف القطاع وسوف تؤدي إلى إيقاف العمل بالمشاريع وتعطيل عجلة البناء. واضاف نقيب المقاولين ان وزارة العمل تتخبط في اجراءاتها وليست مبنيه على درايه وخبره ولا تراعي حاجة القطاع من العمالة الوافدة وان مجلس النقابة اتفق مع وزير العمل ولمرات عديدة على آليات واجراءات محددة الاّ ان الوزاره وموظفيها وبعد اسبوع او اسبوعين تعود عن هذه الاتفاقات ولا تلتزم بتطبيقها، وقد اجتمعنا مؤخراً مع الوزارة والشركة الوطنية للتشغيل والتدريب واتفقنا على ان تقوم الوزارة فوراً بالغاء قرارها الاخير بإيقاف طلبات التجديد والاستقدام والاستمرار بإصدار التصاريح واستقبال الطلبات ضمن آلية محددة الاّ ان الوزارة ايضاً لم تلتزم باتفاقاتها التي وعد بها أمين عام الوزارة في الاجتماع اعلاه. وحذر نقيب المقاولين الصرايرة من مغبّه استمرار الوزارة بهذا النهج التعسفي الذي سيؤدي إلى تدمير هذا القطاع الحيوي وتدمير مصالح العاملين فيه. وقال المهندس الصرايره ان مجلس النقابة والمقاولين وانطلاقاً من ايمانهم بواجبهم الوطني معنيون واكثر من أية جهة اخرى بإنجاح أهداف الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب والتي جاءت ترجمة لتوجيهات ملكية ساميه وأننا اجتمعنا معها ومع وزارة العمل وأتفقنا على آليات محددة لاستيعاب خريجي الشركة الوطنية في مشاريع المقاولين الاّ ان اجراءات وزارة العمل سوف تفشل برامج الشركة وأهدافها في تدريب العمالة المحلية في قطاع الإنشاءات. واضاف النقيب ان وزارة العمل تهدد بتطبيق قانون تنظيم العمل المهني رقم 27 لعام 1999 على القطاع والذي وضعته الوزارة والذي لا يراعي المهن المطلوبة للقطاع والاجراءات المعقده التي يفرضها هذا القانون باصدار شهادات ممارسة المهنه للعاملين في المهن الانشائية من قبل الوزارة وعمل فحوصات وخلافه والتي اذا طبقت فسوف تعطل العمل وتعقده وهو مالسنا بحاجة إليه، وان تهديد الوزارة بتطبيق هذا القانون هو وجه آخر لأجراءات الوزارة التصعيديه وغير المسؤولة، وكأن الهدف من هذه القوانين هو التهديد وليس التنظيم. من جانب آخر صرح عدد من المقاولين بأن وزارة العمل لا تلتزم بقراراتها ولا تحترم اتفاقاتها وأنهم فقدوا الثقة بالوزارة وبوعودها مطالبين مجلس النقابة بدعوة الهيئة العامة لاجتماع عاجل لاتخاذ قرار جماعي بالتوقف عن العمل والاعتصام ورفع الموضوع لرئاسة الوزراء لاتخاذ القرار المناسب بهذا الخصوص. وفي النهاية دعى نقيب المقاولين المهندس ضرار الصرايره إلى ضرورة تحكيم العقل والمصلحة العامة وادراك وزارة العمل لأهمية هذا القطاع وفي ضرورة توفير العمّالة اللازمة له، وضرورة اصدار وزارة العمل تعليمات مدروسة ومنطقية لتنظيم موضوع العمالة تراعي فيها حاجة القطاع من العمالة والتنسيق المسبق مع نقابة المقاولين في هذا الموضوع وكذلك التزام الوزارة بالاتفاقات المعقودة مع النقابة ومع الشركة الوطنية بعكس ذلك فأن النتائج ستكون قاسية ومدمرة وسلبية على القطاع وعلى المقاولين وبالتالي على ممتلكات الوطن والمواطنين وعلى خزينة الدولة.
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner