Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

المعايطة: مشروع النهضة مرتكزاته دولة القانون والانتاج والتكافل

المعايطة: مشروع النهضة مرتكزاته دولة القانون والانتاج والتكافل

خبرني - أكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة على ضرورة مشاركة الشباب في الحياة السياسية داعياً الشباب وطلبة الجامعات الاردنية الإنخراط بالعمل السياسي الديمقراطي المتمثل بالاحزاب تحقيق لرؤى وتطلعات  جلالة الملك وما طالب به خلال  لقاءه طلبة جامعة اليرموك.

وقال المعايطة خلال رعايته إطلاق البرنامج الوطني لزيادة مشاركة الشباب في الأحزاب السياسية والتعريف بقانون الأحزاب ، والذي انطلقت فعالياته اليوم في جامعة اليرموك وسيشمل كافة الجامعات الرسمية والخاصة، موضحا ان البرنامج يهدف الى زيادة معرفة الشباب بالتشريعات والقوانين ذات العلاقة بالعمل السياسي وخصوصا قانون الاحزاب والانظمة ذات العلاقة

وأضاف الوزير بأن الحكومة ملتزمة بتنفيذ مشروع النهضة الذي يقوم على ثلاثة مرتكزات اساسية؛ دولة القانون ودولة الانتاج ودولة التكافل عبر إدماج الشباب بالحياة السياسية، مشيراً إلى ان إتحادات الطلبة هي شكل من أشكال المشاركة والديمقراطية داخل الجامعات من جانبه حث الوزير طالبات الجامعات على ان يكون لهن دورًا أكبر داخل الجامعات عبر الترشح لإتحادات الطلبة وعدم إقتصار دورهن على الانتخاب فقط.

ونوه المعايطة  أنه على الرغم من وجود عدد كبير من الاحزاب المرخصة تحت مظلة وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية تعمل ضمن اطار الدستور والمصلحة الوطنية والالتزام الداخلي، الا ان نسبة انخراط الشباب بتلك الأحزاب ما زالت ضئيلة جداً مما يشير الى ان هناك مخاوفاً لا اساس لها من الصحة للانخراط في العمل الحزبي وذلك لان الاحزاب السياسية مرخصة حسب قانون ووشح بإرادة ملكية.

وأضاف الوزير بأن المساهمة المالية للأحزاب أصبحت مرتبطة بمشاركة الأحزاب بالعملية الانتخابية وإشراك الشباب والمرأة على وجه الخصوص للوصول إلى البرلمان لتثبت أنها احزاب حيوية لها برامجها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وتقوم على العمل الجماعي.

وشدد المعايطة على أهمية ان يكون هناك دور فعال للشباب لإحداث التغيير في كافة القطاعات و على كافة الأصعدة من خلال حفظ التنوع بالآراء والأفكار داخل المجتمعات

من جانبه اكد نائب رئيس جامعة اليرموك للشؤون الإدارية الدكتور انيس الخصاونة على ان الجامعة هي حاضنة لهذا المشروع الذي يهدف إلى التوعية والتعريف بقانون الأحزاب لما له من دلالات إيجابية ويعكس التوجهات الملكية في تعزيز الحياة الحزبية والعمل الشبابي في الاردن، مشيراً الى ان الاحزاب هي حواضن الديمقراطية.

وأشار الخصاونة إلى ضرورة إعداد وتدريب القيادات الشبابية الفاعلة والقادرة على الانخراط بالعمل العام والتي تسعى إلى المشاركة السياسية المبنية على الحوار البناء وتقبل الآخر.

ونوه الخصاونة انه لتحقيق عملية تطوير الحياة السياسية الشاملة لابد من تعظيم فرص نجاح هذا المشروع الشبابي للخروج من حالة محدودية مشاركة الشباب في الأحزاب والحياة العامة.

وقال عميد شؤون الطلبة الدكتورة أمل نصير ان هذا الجيل من الشباب الواعي يحتاج لأن يكون على الإطلاع الشامل بآليات العمل الحزبي في الأردن لدعم مشاركة المواطن في عملية صنع القرار من خلال تحفيزه للدخول في حوار بناء في العديد من القضايا المهمة.

واضافت الدكتورة نصير ان الديمقراطية التي ينتهجها الاردن اعطت الحرية لمختلف فئات المجتمع للتعبير عن آرائها ضمن إطار القانون لا سيما واننا مقبلون على انتخابات برلمانية سيكون للشباب كلمة الفصل فيها مؤكدة على ان الاوراق النقاشية الملكية هي جسرا للعبور نحو تطوير الحياة السياسية.

وتخلل انطلاق البرنامج تشكيل مجموعات عمل من طلبة الجامعة،  يدير هذه المجموعات مدير مديرية شؤون الاحزاب عبدالعزيز الزبن ومدير مديرية الشؤون القانونية ماجد القضاة من الوزارة ، للتعرف على قانون الأحزاب وأهم مواده، اضافة الى التعرف على نظام المساهمة المالية الجديد

Khaberni Banner Khaberni Banner