Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

المستوطنات والكيان الصهيوني الى زوال

المستوطنات والكيان الصهيوني الى زوال

تحاول ادارة ترامب الأمريكية شرعنة وجود وإقامة المستوطنات الصهيونية في الضفة الغربية على اراضي فلسطين التي لا يمكن إلا أن تكون للشعب الفلسطيني صاحب الأرض والحق والمستقبل.

امريكا في تصرفها الأرعن غير المسؤول لا يليق بمقام ومكانة دوله عظمى على الإطلاق تزيد من عدائها الشديد والكريه للأمه العربية بشكل عام وللشعب الفلسطيني بشكل خاص وتضيف عدوانها وعدائها هذا الى عشرات المواقف العدائية ضد الشعوب وأمم العالم وتحاول السيطرة الاقتصادية والعسكرية بشكل همجي غير مقبول على الإطلاق.

على الجميع أن يعلم بأن العمر الافتراضي للكيان الصهيوني قد انتهى تماماً وما هذه المحاولات الأمريكية الصهيونية الغربية في ضرب الأمه العربية وبث الفرقة والفتنه بينهم إلا في سبيل زيادة عمر الدويلة الاحتلالية الدخيلة.

ومن هنا نرى أمريكا التي من أقامت وأسست الجماعات الإرهابية وبثت الفتن والخراب في العراق ولبنان وسوريا واليمن تعمل بشكل احتلالي استعماري على سرقة النفط السوري وتضرب بعرض الحائط جميع القرارات الدولية في العالم.

أمريكا في عملية شرعنة المستوطنات الصهيونية والاعتراف بتهويد القدس العربية وضم الجولان وغور الأردن للعدو الصهيوني تمزق جميع المواثيق والقرارات والاتفاقيات الدولية لتكون هي وحدها المهيمنة على العالم.

ونرى ايضا مواقفها الإمبريالية وتدخلها في أمريكا اللاتينية والتي كانت نتيجتها الخراب والدمار مهما ادعت أنها راعيه للحريات والديموقراطيات. ولكن رغم كل ما تقوم به واشنطن من فساد من خلال المنظمات والحركات اليهودية الصهيونية إلا انها تودع العالم كدوله عظمى حيث ستحل محلها دول أخرى كما حصل مع الإمبراطورية البريطانية التي عاثت في الأرض فساداً وفرقت الأمم والشعوب.

الشعب الفلسطيني والأمه العربية لن ترضى بأي قرار عدائي من أمريكا ولا من غيرها ولا بد للنضال والصمود والتحدي أن يستمر حتى تحرير فلسطين كامله من النهر إلى البحر ودحر الوجود الاستعماري الامريكي الغربي من المنطقة العربية.

وسيعلم القاصي والداني أن امريكا والكيان الصهيوني ومستوطناته ووجوده الى زوال مهما طال الزمن رغم أنف من يقبع بالبيت الأبيض مقر الخراب العالمي.

Khaberni Banner