الرئيسية/عيون و آذان
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

المدافع عن الجباية وزيرا للمالية

المدافع عن الجباية وزيرا للمالية
لقطة تجمع ملحس وكناكرية

خبرني - معاذ حميده

أعاد رئيس الحكومة، عمر الرزاز، الخميس، الأمين العام السابق، لوزارة المالية، عز الدين كناكرية، المعروف بدفاعه عن قرارات "الجباية" لحكومة هاني الملقي؛ على رأس وزارة المالية.

وكناكرية، كان الرجل الثاني في وزارة المالية، بالتزامن مع فرض الوزير السابق عمر ملحس، ضرائب ورسوما مختلفة، خلال العامين الماضيين، إضافة لمساهمته بقانون ضريبة الدخل الجديد.

وعقب فرض الحكومة، لضرائب جديدة، بداية العام الحالي، على قطاعات مختلفة، انبرى كناكرية، للدفاع عن القرارات التي اعتُبرت في حينها "جبائية".

وحضر كناكرية، عدة اجتماعات، خلال الأشهر الماضية، لمناقشة التراجع عن ضرائب قطاعي الإنتاج الزراعي والحيواني.

وشهدت هذه الاجتماعات، تبريرا من كناكرية لهذه الضرائب، ودفاعا عنها، إضافة إلى تزمته إزاء هذه "الأعباء"، التي اعتبرها مزارعون، مضرة بعملهم.

وشارك كناكرية، مع المدير العام الحالي، لدائرة ضريبة الدخل والمبيعات، حسام أبو علي، في إعداد قانون ضريبة الدخل، الذي أثار جدلا واسعا، وتسبب بتحركات في الشارع، أطاحت بحكومة الملقي.

ويُقلص قانون الضريبة، الذي تعهد الرزاز بسحبه، الإعفاءات عن الأسر والأفراد، ويزيد من نسب الاقتطاعات.

وكناكرية، أمينا عامل لوزارة المالية على فترتين منفصلتين، شغل بينهما منصب المدير العام لدائرة ضريبة الدخل والمبيعات.

ويُعرف عن كناكرية الحاصل على درجة الدكتوراه، في تخصص التمويل، توليه لملفات السياسات المالية للأردن، مع صندوق النقد الدولي.

وكانت حكومة هاني الملقي، قررت، نهاية نيسان الماضي، تعيين كناكرية، مديرا عاما لمؤسسة الضمان الاجتماعي، وإحلال الدكتور عبد الحكيم الشبلي، خلفا له في الأمانة العامة لوزارة المالية.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner