الرئيسية/مناسبات
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الماجستير للبنى العلاوين

الماجستير للبنى العلاوين

خبرني- نوقشت في جامعة الشرق الأوسط للدراسات العليا رسالة ماجستير بعنوان " تكنولوجيا الاتصال وعلاقتها بأداء المؤسسات الإعلامية مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية "إنموذجاً" . واشرف على الرسالة الدكتور تحسين منصور رئيس اللجنة وتكونت لجنة المناقشة من الأساتذة : الدكتورة حميدة سميسم من جامعة الشرق الأوسط للدراسات العليا و الدكتور تيسير أبو عرجه من جامعة البترا والدكتور عبد الرزاق الدليمي من جامعة الشرق الأوسط للدراسات العليا . وهدفت الدراسة إلى التعرف تكنولوجيا الاتصال وعلاقتها بأداء المؤسسات الإعلامية، ودراسة الفروق بين متوسطات تقديرات أفراد عينة الدراسة حول مدى استخدام تكنولوجيا الاتصال وأداء مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية وفقاً للخصائص الديموغرافية المتمثلة بـ(النوع الاجتماعي، والعمر، والمؤهل العلمي، والخبرة، والمسمى الوظيفي)، وكذلك قياس أثر تكنولوجيا الاتصال على أنشطة وأداء مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية، متمثلاً بمجالات (التخطيط، والتنظيم، والمتابعة والتقويم، واتخاذ القرارات، والموارد البشرية، والإنتاجية، وكفاءة الأداء). كما حاولت الدراسة الإجابة عن مدى استخدام تكنولوجيا الاتصال في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية ومستوى تقييم أفراد مجتمع عينة الدراسة لأنشطة وأداء مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية باستخدام تكنولوجيا الاتصال . وشمل مجتمع الدراسة جميع العاملين في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية لعام 2008، والبالغ عددهم (1401) موظفاً وموظفةً، ولجأت الباحثة إلى اختيار عينة بلغت (350) موظفاً وموظفةً، اختيرت وفقاً للعينة الطبقية العشوائية. ولتحقيق أهداف الدراسة، قامت الباحثة بإعداد استبانه اشتملت (60) فقرةً بصيغتها النهائية، وتم التأكد من صدق الأداة عن طريق عرضها على مجموعة من المحكمين، كما تم التأكد من ثباتها باستخدام معامل (كرونباخ ألفا)، إذ بلغ معامل الثبات الكلي للأداة (0.95). واستخدمت الباحثة المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية، في حين تم استخدام أسلوب تحليل التباين (ANOVA)، واختبار شيفيه (Seheffe's Test)، واختبار (t)، ومعامل الارتباط (R)، ومعامل التحديد (R2) . وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج كان أهمها عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى المعنوية، بين تقديرات أفراد عينة الدراسة حول الأداة ككل، تعزى لخصائص (النوع الاجتماعي، والعمر، والخبرة) ، ووجود أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى المعنوية(0.01)، لاستخدام تكنولوجيا الاتصال في مجال (الإنتاجية). وبناءً على النتائج فقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات كان أهمها العمل على رفد المؤسسات الإعلامية الأردنية بالكوادر البشرية المؤهلة والقادرة على استخدام تكنولوجيا الاتصال وزيادة الوعي لدى العاملين عن مفهوم تكنولوجيا الاتصال لما لهذه التقنية من أثر فاعل على أداء المؤسسات الإعلامية الأردنية. وإنشاء مراكز خاصة بضبط جودة الإنتاج الإعلامي في المؤسسات الإعلامية الأردنية ، مع مراعاة إدخالها ضمن الهيكل التنظيمي للمؤسسة الإعلامية ، تأخذ على عاتقها تصميم وتنفيذ البرامج التدريبية بشكل دائم ومستمر . كما توصي الدراسة إلى ضرورة اهتمام إدارات المؤسسات الإعلامية بالتنبؤ بالأزمات قبل حدوثها ، نظراً لحصولها على المرتبة السابعة والأخيرة على سلم تقدير أفراد عينة الدراسة في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية. كما وهدفت الدراسة إلى التعرف على أثر تكنولوجيا الاتصال على الأداء في المؤسسات الإعلامية. والدور الذي تساهم به تكنولوجيا الاتصال في تطوير الأداء داخل المؤسسات الإعلامية. وأيضا أهمية تكنولوجيا الاتصال في رفع المؤسسات الإعلامية على المنافسة على المستوي المحلي والإقليمي. و تكمن أهمية الدراسة في محاولة إلقاء الضوء على مفهوم تكنولوجيا الاتصال، وأهمية تطبيقه في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية، ومدى تفاعل العاملين مع وسائل الاتصال الحديثة. وإبراز أثر استخدام تكنولوجيا الاتصال على أداء مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية. و المساهمة في تعزيز أثر تكنولوجيا الاتصال على أداء مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية من خلال تطبيق النتائج التي تم التوصل إليها. و تقديم مجموعة من الاقتراحات التي تساعد في تعزيز دور تكنولوجيا الاتصال في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية. وأخيراً إظهار أهمية تكنولوجيا الاتصال في تنافسية مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية. وما يميز هذه الدراسة عن غيرها من الدراسات السابقة هي أول دراسة من نوعها على المستوى المحلي في اعتمادها وانفرادها من حيث استخدامها أساليب كمية وتحليلية في قياس اثر تكنولوجيا الاتصال في أنشطة وأداء المؤسسات الإعلامية الأردنية وبتحديد مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية كأنموذج .
Khaberni Banner
Khaberni Banner