Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي تكشف تفاصيل مؤتمر الإعاقة والتنمية

المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي تكشف تفاصيل مؤتمر الإعاقة والتنمية

خبرني - عقدت المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي مؤتمرًا صحفيَّا صباح اليوم الإثنين كشفت خلاله عن تنظيم مؤتمر دوليِّ تحت الرعاية الكريمة لصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر بعنوان “مؤتمر الدوحة الدولي للإعاقة والتنمية“، وذلك على مدار يوميّ 7 و8 كانون الأول المقبل بمركز قطر الوطني للمؤتمرات.

ويأتي المؤتمر ضمن حراك دولي لحشد التأييد لتعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ويشارك في إعداده وتنظيمه أشخاص من ذوي الإعاقة تحت إشراف المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي تجسيدًا لمقولة “لا غنى عنا فيما يخصنا”.

ويتيح المؤتمر، الذي يحظى باهتمام لافت من الأمم المتحدة والجهات الدولية، منبرًا عالميًّا لمناقشة قضية “الإعاقة” التي تؤثر على حياة أكثر من مليار ونصف إنسان في العالم، ولوضع حلول تساعد الدول في تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة.

وعن دور المؤتمر وأهميته، قالت السيدة آمال بنت عبد اللطيف المناعي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، في كلمتها خلال المؤتمر:

“يحظى المؤتمر باهتمام عالمي من جانب الحكومات والمجتمع المدني والناشطين في مجال حقوق الإنسان والإعاقة. وسيشهد حضورًا دوليًا رفيع المستوي، حيث يشارك فيه نائب السكرتير العام للأمم المتحدة، وممثلون عن منظمات دولية وإقليمية والمجتمع المدني والحكومات والقطاع الخاص. وقد استغرق الإعداد للمؤتمر وقتًا طويلًا من جانب المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي والمراكز المنضوية تحت مظلتها والشركاء من داخل قطر ومن مختلف دول العالم”.

ويهدف مؤتمر الدوحة إلى إدخال تغيير جذري في خطط التنمية الاجتماعية المستدامة للحكومات، بحيث تشمل هذه الخطط جميع الفئات وفي مقدمتها الأشخاص من ذوي الإعاقة تحقيقًا لشعار المؤتمر “حتى لا يُترَك أحدٌ خلفَ الركب”.

وسيكون المؤتمر هو الأول من نوعه الذي يسعى للتكامل بين اتفاقيات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وبين اتفاقياتها الخاصة بالتنمية المستدامة، حيث يهدف إلى أن يكون مرجعًا للحكومات والجهات الدولية يمكّنها من تعزيز احترام حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

وفي هذا الصدد، أوضحت السيدة آمال المناعي قائلة:

“يسعى المؤتمر لاستخلاص أفضل الحلول في التوفيق بين نهج حقوق الإنسان ونهج التنمية المستدامة من أجل إحداث التغيير، ولذا يحظى هذا المؤتمر باهتمام جماعات المجتمع المدني العالمية لضمان تطبيق النهجين معًا للتأكد من أن صوت الأشخاص من ذوي الإعاقة يتبوأ الصدارة والمركزية في أي عملية تغيير مستقبلًا”.

إعلان الدوحة

وسيتوَّج المؤتمر بإطلاق “إعلان الدوحة” الذي سيضع خارطة طريق للنهوض بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وسيكون نقطة مرجعية جوهرية على المستوى الدولي للنهوض بحقوق الإنسان والتنمية المستدامة في سياق قضية الإعاقة.

وسيهدف “إعلان الدوحة” بشكل رئيسي إلى وضع الخطوط العريضة لمنهج عملي يربط بين استراتيجيات أهداف التنمية المستدامة واتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة لإقناع الحكومات بأن التغيير من خلال الجمع بين الشقين الحقوقي والتنموي ليس ضربًا من التمني، بل هو أمر ممكن وقابل للتحقيق.

Khaberni Banner
Khaberni Banner