الرئيسية/فيس بوك تويتر
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

القضاة: نقف ضد "جريمة 308" نصرة للمظلوم

القضاة: نقف ضد "جريمة 308" نصرة للمظلوم
القضاة

خبرني – رصد - دخل الداعية الدكتور محمد نوح القضاة، على خط المطالبة بإلغاء مادة قانونية تعفي مرتكب جرائم الاغتصاب وهتك العرض من العقوبة إذا عقد زواجاً صحيحاً على ضحيته، في الوقت الذي زاد فيه نشاط مطلقي حملة ضد هذه المادة. وبدأ وزير الشباب والرياضة السابق بالتغريد على حسابه الشخصي على "تويتر" الأسبوع الماضي، مطالباً بإلغاء المادة 308/عقوبات. وقال القضاة الذي يحظى بشعبية كبيرة "نقف ضد المادة 308 لأننا ننتصر للمظلوم لأننا نظهر إنسانيتنا فلا توجد شريعة سماوية تبيح تزويج المغتصب من ضحيته وإسقاط الجُرم عن مرتكبه". في ذات الوقت، تصاعد نشاط مطلقي الحملة التي ترفض هذه المادة، وتمكنوا من حشد مؤيدين لهم، لكنهم لا زالوا بانتظار تفاعل رسمي، وفقاً لهم. وتنص المادة التي أثارت جدلاً مؤخراً على أنه "إذا عقد زواج صحيح بين مرتكب إحدى الجرائم الواردة في هذا الفصل وبين المعتدى عليها أوقفت الملاحقة وإذا كان صدر حكم بالقضية علق تنفيذ العقاب الذي فرض على المحكوم عليه". وأطلق ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في وقت سابق الحملة، تحت شعار "جريمة 308" في إشارة إلى اعتبار تزويج الضحية من مغتصبها بموجب المادة 308/عقوبات جريمة أخرى بحقها. وأبدت شخصيات نسائية وعامة تأييدها لفكرة الحملة ومطالبها، من بينها النائب ناريمان الروسان. كان الاحتجاج ثار في الأساس على خلفية نبأ تزويج فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً لمغتصبها، وهو ما ضمن للأخير سقوط العقوبة عنه، ووضع الضحية في منزل زوجها ومغتصبها، بموجب القانون. تفاصيل أكثر عن الحملة (هنا)
Khaberni Banner
Khaberni Banner