Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الفواكه وعلاقتها بارتفاع سكر الدم

الفواكه وعلاقتها بارتفاع سكر الدم

خبرني - يقدم النظام الغذائي أقوى الإجراءات المضادة ضد ارتفاع مستويات السكر في الدم. وبعض العناصر محفوفة بالمخاطر بشكل واضح. وسيؤدي تناول الوجبات الخفيفة من الأطعمة السكرية إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم.

الدكتور مايكل موسلي، مؤسس Fast 800، يقول إن الفواكه الاستوائية الحلوة، مثل المانغو والأناناس والبطيخ والموز، مليئة بالسكر. وأن التوت والتفاح والكمثرى خيارات أكثر أماناً للتحكم في نسبة السكر في الدم.

يوضح موسلي: “إذا كنا نستهلك السكر باستمرار، يجب على الجسم إطلاق الأنسولين باستمرار، من أجل نقل الجلوكوز إلى جدران الخلايا. إن مستقبلات الأنسولين الخاصة بنا ليست مصممة للعمل بشكل مستمر. ولكن لكي تظل “جاهزة” بشكل كاف لإشارة الأنسولين. فإنها تحتاج إلى فترة نقاهة.

 وبدونها، تصبح غير حساسة تدريجياً. وبالتالي تكافح الخلايا لامتصاص الجلوكوز. وهذا هو السبب في أنك عندما تكون بديناً.  أو مصاباً بداء السكري النوع 2، فإنه حتى جزء عادي من الأطعمة السكرية لا يرضي، ما يدفعك لتناول المزيد والمزيد”.

بالإضافة إلى مراقبة تناول السكر، من المهم تقليل الكربوهيدرات. التي تتحلل إلى جلوكوز بسرعة نسبية وبالتالي يكون لها تأثير واضح على مستويات السكر في الدم. ويعتبر مؤشر نسبة السكر في الدم (GI) نظام تصنيف يمكن أن يساعدك على تحديد محتوى الكربوهيدرات في الأطعمة المختلفة.

كما يظهر مدى سرعة تأثير كل طعام على مستوى السكر في الدم (الجلوكوز). عند تناول هذا الطعام بمفرده.

فهناك تصنيف GI مرتفع للأطعمة الكربوهيدراتية. التي تتسبب في زيادة سريعة في نسبة الجلوكوز في الدم.

وتقسّم الأطعمة المنخفضة أو المتوسطة من GI بشكل أبطأ. وتتسبب في ارتفاع تدريجي في مستويات السكر في الدم بمرور الوقت. ويوجد تصنيف GI عادة في مقدمة عبوات الطعام.

حيث تشمل أعراض مرض السكري النوع 2:

منها التبول أكثر من المعتاد وخاصة في الليل.

والشعور بالعطش طوال الوقت.

أيضاً الشعور بالتعب الشديد.

إنقاص الوزن دون محاولة.

كما أن الجروح تستغرق وقتاً أطول للشفاء.

وعدم وضوح الرؤية.

Khaberni Banner Khaberni Banner