Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الفلاشا يجددون احتجاجاتهم

الفلاشا يجددون احتجاجاتهم
أرشيفية

خبرني - جدد يهود الفلاشا بعد ظهر الإثنين، احتجاجاتهم التي انطلقت قبل 15 يوما، حيث تظاهروا قبالة الكنيست، احتجاجا على قتل شاب من أصول أثيوبية برصاص ضابط بشرطة  الاحتلال.

وتجددت الاحتجاجات للفلاشا، في الوقت الذي قضت محكمة الصلح في حيفا بعد ظهر الإثنين، الإفراج عن الشرطي قاتل الشاب من أصول أثيوبية، سولومون تاكا (18 عاما)، قبل أسبوعين.

ويأتي قرار الإفراج بطلب من وحدة التحقيق مع أفراد الشرطة (ماحاش)، إذ فرضت المحكمة تقييدات مشددة الشرطي ومنها الحبس المنزلي ومنع الاتصال والتواصل مع جهات ذات علاقة بملف التحقيق.

وقالت قاضية المحكمة في مجمل قرارها إن الشروط التقييدية التي فرضت عليه بالسابق لا تزال تنطبق عليه، مضيفة أنه يحظر على الشرطي الدخول إلى منطقة الحدث، وحظر الاتصال مع الأطراف المعنية الأخرى، وحظر الخروج من البلاد.

فيما أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن يهود الفلاشا تظاهروا أمام مقر الكنيست، رفضاً لقرار محكمة الصلح في حيفا الذي صدر اليوم، ويقضي بالإفراج عن الشرطي، قاتل الشاب من أصول أثيوبية، سولومون تاكا (18 عاما) قبل أسبوعين.

Khaberni Banner
Khaberni Banner