Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الفرامل اليديوية تنقرض من السيارات الحديثة

الفرامل اليديوية تنقرض من السيارات الحديثة

خبرني  - لطالما كانت الفرامل اليدوية جزءاً مألوفاً في السيارة مثل عجلة القيادة أو حزام الأمان، لكن الأبحاث الجديدة تكشف أن هذه الفرامل في طريقها للانقراض، لأنها بدأت تختفي من الغالبية العظمى من السيارات الجديدة.

وتم تزويد ثلاثة من كل عشر طرازات جديدة في صالات العرض اليوم بفرامل يدوية، حيث يتخلص منها المصنعون لصالح أجهزة إيقاف السيارات الإلكترونية.

ووجدت دراسة أجرتها منصة "كار غوروس" وشملت 32 شركة لتصنيع السيارات، أن جاغوار ولاند روفر وليكزس ومرسيدس وبروش، لم يعد لديها أي سيارة حديثة معروضة للبيع مع فرامل اليد التقليدية.

وبدلاً من ذلك، تضم أحدث السيارات مفتاحاً بسيطاً أو زر ضغط يعملان على إشراك زوج من المحركات الصغيرة المتصلة بالفرامل الخلفية، مع ظهور رمز على لوحة القيادة عند تطبيقها.

ولا يزال لدى اثنين فقط من المصنعين الرئيسيين - داسيا وسوزوكي - فرامل يدوية عبر مجموعة كاملة من سياراتها.

ويشكك بعض سائقي السيارات بسلامة أو موثوقية التكنولوجيا الجديدة، بعد سلسلة من عمليات الاسترجاع من قبل بعض العلامات التجارية لأنظمة الفرامل الإلكترونية التي قد تكون معيبة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ويزيد خطر هجمات القرصنة أيضاً، مع إدخال المزيد من التقنيات الإلكترونية في السيارات، وأثبت الباحثون سابقاً قدرتهم على اختراق أجهزة الكمبيوتر في السيارات، والتحكم عن بعد في التوجيه والتسارع والكبح وغيرها من الوظائف الرئيسية في السيارة.

ومع تنامي تبني التقنيات التي استخدمت للمرة الأولى في سيارات بي إم دبليو الفئة السابعة في عام 2001، أصبحت هذه التقنيات في متناول اليد أكثر من اي وقت مضى، ومن المرجح أن يتم التخلص التدريجي من الفرامل اليدوية بالكامل على مدار السنوات القليلة القادمة.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner