Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الغرغرة بالملح هل تقتل فيروس كورونا؟

الغرغرة بالملح هل تقتل فيروس كورونا؟

خبرني - استخدام الوصفات المنزلية لعلاج "كوفيد-19" وسيلة لجأ إليها كثيرون كونها أثبتت فاعلية في وأد الميكروبات سابقا، من بينها الغرغرة بالملح.

وهذه الوصفة السهلة من طرق العلاج البسيطة التي يستخدمها كثيرون لتطهير الفم والحلق من الفيروسات والبكتيريا بشكل عام منذ عقود، وأثبتت كفاءة عالية في علاج مشاكل صحية أخرى. 

ومنذ تفشي فيروس كورونا بدأت الدراسات تجرى على فاعلية الطرق التقليدية لعلاجه، ومن بينها دراسة "ELVIS COVID-19" التي أجريت للتعرف على فاعلية الغرغرة بالماء والملح في قتل الفيروس.

الماء والملح وكورونا.. كيف تخفف حدة الأعراض المبكرة؟ وقف التكاثر

الدكتورة نهلة عبدالوهاب، استشاري البكتيريا والمناعة والتغذية في مصر، أكدت أهمية الغرغرة بالماء والملح يوميا لما لها من فوائد عديدة، وإن لم يكن من بينها القضاء على فيروس "كوفيد-19".

وقالت لـ"العين الإخبارية"، إن هناك معلومات مغلوطة بشأن الغرغرة بالماء والملح وكورونا تداولوها كثيرين خلال الفترة الماضية، موضحة أن هذه الطريقة لا تقتل الفيروس لكن توقف تكاثره.

وأضافت: "المعلومة الصحيحة أن الغرغرة بالماء والملح يوميا 3 مرات على الأقل تعمل على وقف تكاثر كوفيد-19 في الحلق والفيروسات والبكتيريا الضارة بشكل عام".

وتابعت: "أيضا من فوائد الغرغرة بالماء والملح تطهير الحلق من أي ميكروبات ومنع تشبثها بهذا المكان المهم، فضلا عن كونها تقي الجسم من كثير من الأمراض".

عن طريقة استخدامها، قالت إن الماء لا بد أن يكون دافيا (فاترا) ويوضع فيه ملعقة صغيرة من الملح، ولا يقل استخدام الغرغرة عن 3 أو 4 مرات يوميا حتى لا تدخل البكتيريا الضارة والفيروسات المسار الطبيعي لها عن طريق الحلق، وتحصل على نتائج جيدة.

وأوضحت الطبيبة أن من الاستخدامات الأخرى لهذه الطريقة تهدئة ألم الأسنان والتهابات اللثة، وتعد بنفس الطريقة وبنفس عدد مرات الاستخدام.

هل تقضي الغرغرة على الفيروسات؟

قال الدكتور إريك بيرج، الذي عمل أستاذا مساعدا بجامعة "هاورد"، إنه حتى الآن لا توجد دراسات تقول إن الغرغرة بالماء والملح ستقتل فيروس كورونا، لكن هناك بعض الأبحاث التي تؤكد أنها قد تساعد في منع بعض الفيروسات من النزول إلى الرئة.

وأوضح الدكتور الشهير في الفضاء الإلكتروني بإجمالي أكثر من 3.1 مليون مشترك على موقع "يوتيوب" وأكثر من 400 مليون مشاهدة لفيديوهاته، أن هناك أيضًا الأبحاث التي تُظهر أن بعض الفيروسات يمكن أن تتكاثر في حلقك قبل الانتقال إلى الرئتين.

وأضاف: "وجد الباحثون نسبة عالية من التكاثر وسفك الفيروس خلال الأسبوع الأول.. يبدو أن الغرغرة بالماء المالح تساعد في تخفيف تركيز الفيروسات إذا كان هناك فيروسات هناك".

الدكتور الشهير أشار إلى إحدى الدراسات المثيرة للاهتمام التي تحدثت عن الاستجابة المناعية الفطرية المضادة للفيروسات باستخدام الملح لدعم مادة كيميائية معينة في الخلايا المناعية التي يمكن أن تقتل الفيروس.

وقال: "هناك إنزيمات معينة يمكنها تحويل الكلوريد إلى حمض هيبوكلوروس، وهو مضاد للميكروبات ومن المعروف أنه يقتل الفيروسات، إذ تعمل بعض الخلايا المناعية مثل البلعمية بسحب الفيروسات والبكتيريا وتعريضها للحمض وإطلاق الإنزيمات لقتلها".

يذكر أن دكتور بيرج معالج أمراض بشكل يدوي، ومتخصص في تخسيس الوزن عبر الطرق الطبيعية والغذائية الأمنة، وحاز بجائزة برنامج راديو حول الصحة عام 2005، وأيضا حصل كتابه "الأسس السبعة لحرق الدهون" على أكبر عدد مبيعات في موقع "أمازون"، كما نجح في تخليص عدد كبير من الوزن الزائد بطرق سليمة، وأحدها يشمل حمية الكيتو.

دراسة تجريبية

قبل أشهر أطلقت جامعة إدنبرة الاسكتلندية دراسة لمعرفة ما إذ كان غسل الأنف والغرغرة بالماء المالح (محلول ملحي) قد يساعد المصابين بـ"كوفيد-19" على التحسن بشكل أسرع أم لا.

ووفقا لموقع الجامعة، فإن القائمين على الدراسة قالوا إن "البيانات الأولية من المصابين بنزلات البرد كشفت أن غسل الأنف والغرغرة بالماء المالح قد يكون مفيدًا في تقليل مدة المرض".

وأضافوا: "مع ذلك، لا نعرف ما إذا كانت هذه الميزة نفسها ستظهر أيضًا في الأشخاص المصابين بفيروس كورونا المشتبه به أو المؤكد، لذا تساعدنا هذه الدراسة في معرفة ذلك".

وأوضح الباحثون أن "دراساتنا السابقة أظهرت أن أيونات الكلوريد التي يتم توفيرها عن طريق الملح (NaCl) لها تأثير مضاد للفيروسات، ويناء على ذلك نعتقد أن غسل الأنف والغرغرة بالماء المالح قد يلعبان دورًا في تقليل الأعراض ومدة مرض COVID-19".

وذكر موقع الجامعة أن تجربة تجريبية حديثة (دراسة صغيرة للمساعدة في تصميم تجربة أكبر) أشارت إلى أن غسل الأنف والغرغرة بمحلول ملحي يقلل مدة الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي بفيروس كورونا بمعدل يومين ونصف اليوم.

ووجد الباحثون أن الخلايا الظهارية (الموجودة على سطح الجسم مثل الجلد والأعضاء وبطانة الحلق وداخل الأنف) يمكن أن تخلق تأثيرًا مضادًا للفيروسات عن طريق إنتاج حمض هيبوكلوروس (HOCl) من أيونات الكلوريد الموجودة في الملح، لذلك تمتلك الخلايا الظهارية هذه الآلية المناعية الطبيعية المضادة للفيروسات لإزالة الالتهابات الفيروسية.

الغرغرة هل تناسب الأطفال؟

لم يجزم العلماء بعد بإمكانية توظيف هذه الطريقة لعلاج الأطفال أيضا، لكن الغرغرة بالماء والملح إحدى الوسائل المتبعة لتخفيف التهاب الحلق لدى الصغار منذ زمن.

ووفقًا لكلية Johns Hopkins Medicine، فإنه يمكن تخفيف أعراض نزلات البرد لدى الأطفال ومساعدتهم على الشعور بالتحسن من خلال الغرغرة بالمياه المالحة لأنها محلول مطهر قوي.

وقالت: "إذا كان طفلك كبيرًا بما يكفي للقيام بذلك (تخطى 6 سنوات)، اجعله يتغرغر بالماء الدافئ والملح مرة واحدة على الأقل كل ساعة؛ للمساعدة في تقليل التورم وتوفير بعض الراحة".

وتابعت: "يمكن تحضير الخليط بوضع 1 ملعقة صغيرة من الملح الممزوج في كوب من الماء الدافئ، ويجب التأكيد على الصغير بعدم ابتلاع المحلول والغرغرة ثم بصقه".

ووفقا لموقع "ميديكال نيوز توداي"، أجريت دراسة صغيرة عام 2010 على 45 طفلاً للتحقق في فاعلية الغرغرة بمياه مالحة وغسول للفم يحتوي على الشب (كبريتات ألومنيوم البوتاسيوم).

وأفاد الباحثون أن الأطفال الذين استخدموا غرغرة الماء المالح مرتين يوميًا لمدة 21 يومًا قللوا بشكل كبير من مستويات بكتيريا الفم، مقارنة بالأطفال الذين استخدموا دواءً وهميًا.

فوائد واستخدامات

وفقا لما ذكره موقع "ميديكال نيوز توداي" medicalnewstoday، المختص بالصحة، فإن استخدام الغرغرة بالماء والملح لعلاج التهاب الحلق وتقرحات الفم سائد بين كثيرين باعتبارها وسيلة رخيصة وآمنة وفعالة لتخفيف الألم وأيضا متاحة دائما.

وذكر الموقع أن الغرغرة بالماء المالح يمكن أن تكون فعالة في علاج الألم الخفيف وعدم الراحة والدغدغة في الفم والحلق، وعدد استخداماتها في الآتي:

- التهاب الحلق: يمكن أن تكون هذه طريقة فعالة لتخفيف الانزعاج الناتج عن التهاب الحلق، ويوصي كل من معهد تحسين الأنظمة السريرية وجمعية السرطان الأمريكية (ACS) بالغرغرة بالماء المالح لتهدئة التهاب الحلق.

ووفقًا لـACS ، يمكن أن يساعد الاستخدام المنتظم لغرغرة المياه المالحة في الحفاظ على نظافة الفم ومنع العدوى، خاصةً عند الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.

- قروح كانكر: تقرحات كانكر Canker sores هي قرح مؤلمة يمكن أن تتطور في الفم. قد تساعد الغرغرة بالماء المالح في تخفيف الألم وتعزيز التئام القروح.

- الحساسية: يمكن لبعض أنواع الحساسية، مثل حمى القش، أن تتسبب في تضخم الممرات الأنفية والحلق لدى الشخص، ما قد يكون مزعجًا.

ورغم أن الغرغرة بالماء المالح لن تمنع الحساسية، فإنها قد تساعد في تخفيف بعض آلام الحلق.

- التهابات الجهاز التنفسي: تشمل التهابات الجهاز التنفسي العلوي نزلات البرد والإنفلونزا وداء كثرة الوحيدات والتهابات الجيوب الأنفية. وتشير بعض الأبحاث إلى أن الغرغرة بالماء المالح يمكن أن تخفف الأعراض بل وتساعد في منع التهابات الجهاز التنفسي العلوي.

ووجدت دراسة من عام 2013 شملت 338 مشاركًا أن أولئك الذين غرغرة بالماء المالح كانوا أقل عرضة للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي.

- صحة الأسنان: يمكن أن تساعد الغرغرة بالمياه المالحة بانتظام في إزالة البكتيريا من اللثة، ما يساعد في تنظيف ومنع تراكم البلاك والجير. يمكن أن يؤدي تراكم البكتيريا في الفم إلى أمراض اللثة وتسوس الأسنان.

وتوصي جمعية طب الأسنان الأمريكية (ADA) الجميع بشطف الفم بلطف بمحلول ماء مالح دافئ بعد إجراء عملية الأسنان، إذ يساعد ذلك في الحفاظ على موقع الاستخراج نظيفًا ومنع العدوى.

Khaberni Banner Khaberni Banner