Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

(العمل الإسلامي) يرفض تصريحات الأسد ضد الأردن

(العمل الإسلامي) يرفض تصريحات الأسد ضد الأردن

خبرني - أعرب حزب جبهة العمل الإسلامي عن رفضه للتصريحات التي أدلى بها رئيس النظام السوري بشار الأسد ضد الأردن. وقال الحزب في بيان صادر وصل لـ "خبرني" نسخة عنه، عقب جلسة لمكتبه التنفيذي إنه يرفض التصريحات التى أدلى بها الأسد لوكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء والتي هاجم من خلالها الأردن,  ورفض أي تهديدات للأردن.

من جهة اخرى طالب الحزب، الحكومة بالتحقيق فيما ورد في تقرير للمركز الوطني لحقوق الإنسان والذي صدر أخيرا بشأن الانتخابات النيابية وتحدث عن مخالفات جسيمة وتجاوزات كبيرة حول مجريات الإنتخابات وما رافقها من تجاوزات في يوم الإقتراع, وتدخل روؤساء وأعضاء لجان الاقتراع والفرز في خيارات الناخبين والتصويت العلني ومنع مراقبين من ممارسة دورهم في الرقابة.

وأشار البيان إلى ما تضمنه تقرير المركز الوطني لحقوق الإنسان حول غياب للمعلومات الكاملة حول ما حدث في العديد من مراكز الاقتراع والفرز في بعض الدوائر, وأن النظام الانتخابي تشوبه شبهات دستورية،  وانتقاد أسلوب الحكومة في التعامل مع المال السياسي .

كما طالب الحزب أن لا تتكرر مثل تلك المخالفات والتجاوزات أو غيرها في الإستحقاق الإنتخابي القادم للبلديات واللامركزية.

وحول ظارهة الاعتداء على المعلمين استهجن الحزب الإعتداءات المتكررة على المعلمين والتي كان آخرها الإعتداء على معلمي ومدير مدرسة المرقب في منطقة ماركا , وتحطيم مباني المدرسة ومرافقها وسيارات المعلمين.

وطالب الحزب الجهات المسؤولة بوضع حد للتطاول على المؤسسات التعليمية ومعلميها واتخاذ أقصى العقوبات بحق المعتدين وعدم التهاون في تطبيق القانون تجاههم، معتبراً  أن ما حصل أمر مخالف للأعراف والتقاليد  وأن الإعتداء على هذه الفئة من أبناء المجتمع يجب أن لا يمر دون مساءلة أو عقاب .

وفي الشان الفلسطيني دعا الحزب المجتمع الدولي للوقوف مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، نتيجة رفضهم للسياسات التي تمارسها السلطات الصهيونية من عزل وحرمان لأبسط حقوقهم الإنسانية، كما دعا  لتحرك رسمي وشعبي لإسناد ومناصرة قضيه الأسرى العادلة.

كما اكد الحزب رفضه للتهديدات التي توجهها السلطة الفلسطينية تجاه قطاع غزة والتي تتساوق مع ضغوطات الاحتلال تجاه القطاع، معتبراً أن ذلك " الأمر الذي لا يصب في مصلحة الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة بل سيقدم خدمة مجانية لسلطات الاحتلال في ممارسة سياسات القتل والتجويع، في الوقت الذي يعاني فيه أهل غزة من الحصار الدائم".   وفي الشان الإسلامي استهجن الحزب الموقف الأوروبي من الاستفتاء الذي جرى في تركيا، معتبراً ان الموقف الأوروبي "يعبر عن نفاق سياسي في الموقف الأوروبي تجاه الاستفتاء ونتائجه حول العديد من القضايا الدستورية".   وأضاف البيان "  أن موقف الدول الأوروبية ينتهج سياسة الكيل بمكيالين والتصرف بمعايير مزدوجة تجاه قضايا دولية متشابهة، ففي الوقت الذي ينظر فيه الأوروبيون إلى استفتاء بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي، والذي صوت له قرابة الـ 52% من الشعب البريطاني، بأنه استفتاء حر وديمقراطي، ويرتكز على أسس سليمة، يرى رئيس لجنة المراقبين التابع لمجلس أوروبا أن الاستفتاء التركي تم في ظروف غير عادلة ويفتقد للمعايير الدولية".   وفيما يلي نص البيان :   تصريح صادر عن حزب جبهة العمل الإسلامي عقد المكتب التنفيذي لحزب جبهة العمل الإسلامي اجتماعه العادي ظهر يوم السبت في 25 رجب 1438هـ  الموافق 22/ 4 /2017، برئاسة الأمين العام الأستاذ محمد الزيود ، وبعد التداول في القضايا المعروضة على جدول الأعمال، خلص المجتمعون إلى ما يلي : ·        الملف الوطني : 1-   تقرير المركز الوطني لحقوق الإنسان:

 لقد أشار تقرير المركز الوطني لحقوق الإنسان والذي صدر أخيرا بشأن الانتخابات النيابية على مخالفات جسيمة وتجاوزات كبيرة . وهناك غياب للمعلومات الكاملة حول ما حدث في العديد من مراكز الاقتراع والفرز في بعض الدوائر , كما أورد التقرير أن النظام الانتخابي تشوبه شبهات دستورية، فيما شاب العملية الانتخابية العديد من الاختلالات، منتقدا أسلوب الحكومة في التعامل مع المال السياسي كما أشار التقرير إلى العديد من المخالفات في يوم الإقتراع , وتدخل روؤساء وأعضاء لجان الاقتراع والفرز في خيارات الناخبين والتصويت العلني ومنع مراقبين من ممارسة دورهم في الرقابة . إننا في حزب جبهة العمل الإسلامي نطالب الحكومة بالتحقيق فيما ورد في التقرير المذكور حول مجريات الإنتخابات وما رافقها من تجاوزات واضحة . ويطالب الحزب أن لا تتكرر مثل هذه المخالفات والتجاوزات أو غيرها في الإستحقاق الإنتخابي القادم للبلديات واللامركزية . 2-   تصريحات رئيس النظام السوري ضد الأردن :

يرفض حزب جبهة العمل الإسلامي التصريحات التى أدلى بها الرئيس السوري بشار الأسد لوكالة " سبوتنيك " الروسية للأنباء والتي هاجم من خلالها الأردن , كما يرفض الحزب أي تهديدات من أي طرف لهذا البلد . 3-   الإعتداء على المعلمين :

يستهجن الحزب الإعتداءات المتكررة على المعلمين والتي كان آخرها الإعتداء على معلمي ومدير مدرسة المرقب في منطقة ماركا , وتحطيم مباني المدرسة ومرافقها وسيارات المعلمين ويرى الحزب أن ما حصل أمر مخالف لأعرافنا وتقاليدنا وأن الإعتداء على هذه الفئة من أبناء المجتمع يجب أن لا يمر دون مساءلة أو عقاب ويطالب الجهات المسؤولة بوضع حد للتطاول على المؤسسات التعليمية ومعلميها واتخاذ أقصى العقوبات بحق المعتدين وعدم التهاون في تطبيق القانون تجاههم. ·        الملف الفلسطيني: 1-   الأسرى الفلسطينيون: يدعو حزب جبهة العمل الإسلامي المجتمع الدولي للوقوف مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، نتيجة رفضهم للسياسات التي تمارسها السلطات الصهيونية من عزل وحرمان لأبسط حقوقهم الإنسانية، ويدعو الحزب لتحرك رسمي وشعبي لإسناد ومناصرة قضيه الأسرى العادلة.   2-  حصار غزة: يرفض الحزب التهديدات التي توجهها السلطة الفلسطينية تجاه قطاع غزة والتي تتساوق مع ضغوطات الاحتلال تجاه القطاع الأمر الذي لا يصب في مصلحة الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة بل سيقدم خدمة مجانية لسلطات الاحتلال في ممارسة سياسات القتل والتجويع، في الوقت الذي يعاني فيه أهل غزة من الحصار الدائم. ·         الملف الدولي: الموقف الأوروبي من الاستفتاء التركي: يستهجن الحزب الموقف الأوروبي من الاستفتاء الذي جرى في تركيا، حيث يعبر عن نفاق سياسي في الموقف الأوروبي تجاه الاستفتاء ونتائجه حول العديد من القضايا الدستورية. ويرى الحزب أن موقف الدول الأوروبية ينتهج سياسة الكيل بمكيالين والتصرف بمعايير مزدوجة تجاه قضايا دولية متشابهة، ففي الوقت الذي ينظر فيه الأوروبيون إلى استفتاء بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي، والذي صوت له قرابة الـ 52% من الشعب البريطاني، بأنه استفتاء حر وديمقراطي، ويرتكز على أسس سليمة، يرى رئيس لجنة المراقبين التابع لمجلس أوروبا أن الاستفتاء التركي تم في ظروف غير عادلة ويفتقد للمعايير الدولية.

Khaberni Banner
Khaberni Banner