Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الطراونة: تعاملنا مع 17170 قضية مخدرات

الطراونة: تعاملنا مع 17170 قضية مخدرات

خبرني - أكد مدير إدارة مكافحة المخدرات العميد الطراونة انخفاض عدد القضايا التي تعاملت معها إداراة المُكافحة خلال العام الحالي، مقارنة بالعام الماضي، مشيراً إلى انخفاض ملموس في نسبة ذات القضايا بين أوساط الطلبة في الجامعات.

وقال العميد الطراونة خلال اجتماع الفريق الأهلي لمكافحة المخدرات في جمعية حماية الأسرة والطفولة في اربد الأربعاء، إن الإدارة تعاملت منذ بداية العام الحالي مع 17170 قضية مقارنة مع 18400 قضية خلال العام الماضي، مضيفاً أنه في قصبة اربد وغربها تم تسجيل 1455 قضية منذ بداية العام الحالي، مقارنة مع 1536 قضية العام الماضي.

وأكد الطراونة أن عدد القضايا المتعلقة بأوساط طلبة الجامعات انخفضت بنسبة 61 بالمئة، إذ تم تسجيل 230 حالة العام الحالي، مقارنة مع 539 بالعام 2018.

وأشار إلى أن إدارة مكافحة المخدرات وضعت خطة متكاملة للتعامل مع القضايا المتعلقة بسوء استخدام المستحضرات الطبية بسبب عدم اقتصار صرفها وبيعها للمرضى واستخدامها بشكل خارج عن القانون من المتعاطين.

ولفت العميد الطراونة إلى أنه يتم التركيز حالياً على تكثيف التوعية خصوصاً لدى فئة الشباب التي اثبتت السجلات أن 49 بالمئة، من الذين ضبطوا بقضايا مخدرات العام الماضي، هم في الفئة العمرية ما بين 18 ـ 24 عاماً، لافتاً إلى ارتفاع حجم النشاطات التوعوية، بواقع 7580 نشاطاً في العام الحالي، مقابل 6056 نشاطاً العام الماضي للتحذير والتوعية من آفة المخدرات.

وقال العميد الطراونة إن هناك اهتماماً مباشراً من قبل جلالة الملك لمكافحة المخدرات بكافة السبل والطرق لحماية المجتمع من مخاطرها، وأن ولي العهد زار مؤخراً مديرية المكافحة وأشرف بشكل شخصي على برامج التوعية.

وبين أنه يوجد اهتمام من الدولة لمواجهة مخاطر المخدرات حيث أعلن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بأننا في حرب مع المخدرات وأن قضايا المخدرات أصبحت مناطة بمحكمة أمن الدولة باعتبار تهريبها والتعامل والمتاجرة بها "خيانة وطنية".

وأضاف أننا نستذكر شهداءنا الذين قضوا اثناء عملهم في مكافحة المخدرات ونترحم عليهم واننا مستمرون في عملنا.

واشار إلى وجودة إساءة في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي حيال المخدرات فبعد أن قامت المكافحة باللجوء لهذه الوسائل للتوعية والتثقيف بالمخدرات لمسنا من خلال التعليقات على المنشورات التوعوية التي نبثها سلبية كبيرة ونقرأ تعليقات مستهترة تشجع على التعاطي وهو أمر مرفوض.

 

ونوه العميد الطراونة إلى أن المشكلة موجودة ونبذل كل الجهود لمعالجتها سواء بمكافحة المخدرات ومنع تداولها ودخولها والتجارة بها وتقديم العلاج للراغبين بذلك وإقامة الورش التوعوية بالجامعات والمدارس ومؤسسات المجتمع المدني، مؤكداً أن الجميع عليه مواجهة هذه الافة الخطيرة حيث يتحمل المجتمع ومؤسسات المجتمع المدني مسؤولية كبيرة من خلال مراقبة الأهالي لأبنائهم وقيام مختلف المؤسسات بالتوعية والتثقيف.

 

بدوره، قال رئيس جمعية حماية الأسرة والطفولة كاظم الكفيري إن المخدرات تشكل خطراً على المجتمع والعائلات والأسر وعلى أبنائنا، مبيناً أن الجمعية وضعت خطة متكاملة للبدء في تنفيذها اعتباراً من العام القادم لاستهداف طلبة المدارس والجامعات والاهالي من خلال المحاضرات التوعوية والانشطة والفعاليات المختلفة اضافة لاقامة مسرحيات والتعاون مع مشاهير وفنانين للتوعية من المخدرات ومخاطرها المدمرة.

Khaberni Banner
Khaberni Banner