Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الصين تستخدم الجينات لـ رفع ذكاء مواليدها

الصين تستخدم الجينات لـ رفع ذكاء مواليدها

خبرني - تقوم الصين بتأسيس بنك للجينات الوراثية لألفي شخص عبقري بهدف تحديدها لتوليد عباقرة جدد لرفع ذكاء الجيل التالي ما بين 5 و15 درجة من معدل مقياس الذكاء IQ. ودشنت الصين معهد بكين للهندسة الوراثية حيث قام علماء صينيون بجمع عينات جينية من 2000 شخص هم أكثر عباقرة العالم ذكاء لكشف كامل تسلسل الجينوم الوراثي لديهم ولتحديد الجينات التي تحمل الذكاء وانتقائها من الأجنة ليتمكن الأباء الصينيون من اختيار النوابغ بين الأجنة ورفع معدلات ذكاء الجيل التالي ما بين 5 و15 درجة على مقياس مكافئ الذكاء IQ، بحسب موقع فايس. وضمت قائمة العباقرة الذين تبرعوا بعينة من جيناتهم كل من جفري ميلر وهو عالم نفس ومحاضر في جامعة نيويورك والذي علق بالقول إن قادة الصين بدؤوا منذ السبعينيات بالتركيز على إدارة جودة وعدد السكان بدلا من إدارة الاقتصاد، وفي التسعينيات بدؤوا باختبارات قبل الحمل لكشف العيوب الخلقية ومؤخرا بدؤوا بالإنفاق بسخاء على أبحاث الجينات الوراثية سعيا وراء الجينات التي تجعل من الأشخاص أكثر ذكاء. ويرى ميلر أن معهد بكين للهندسة الوراثية وهو الأكبر في العالم، يتولى القيام بمختلف أنواع الأبحاث الوراثية التي تركز على العباقرة من أصل صيني وأوروبي. ويرسل المتبروعون سيرتهم الذاتية ليتم قبولهم في بنك العينات الوراثية. ويعتمدون أيضا على تقنية الفحص الجيني بكشف الأجنة الخالية من حالات الشذوذ الجينية –الصبغية- والتشوهات الوراثية لضمان ذرية سليمة والحد من انتقال أمراض معيّنة، وما يجري هو مجرد انتقاء أفضل البيوض الملقحة بتحليل مورثات الذكاء فيها واختيار أعلى جينات الذكاء المتوفرة بين البيوض وبالتالي لا يوجد أي تدخل خارجي يشكك في بنوة الأجنة بل مجرد اختيار الأذكى بين الأجنة بدلا من انتظار ولادة 100 طفل من الزوجين للحصول على أذكى طفل منهما.
Khaberni Banner Khaberni Banner