Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الشتات الشركسي والوطن الأم

الشتات الشركسي والوطن الأم

        تاريخيا, يعيش الشراكسة كمجتمعات في الكثير من دول العالم, و مع ذلك تستمر عملية التبلورلشتات شركسي جديد في دول أخرى حتى يومنا هذا. في عام 2018 ظهر في دولة الامارات العربية المتحدة مجتمع شركسي كبير يزيد عن 2000 شخص أكثرهم من شراكسة سورية و الأردن و تركيا. ومن أحد ممثلي هذا الشتات حديث التكوين السيد مروان كتاو

https://www.facebook.com/marwan.chattaw

         يقطن ممثلي هذا الشتات في مختلف المدن الأماراتية كدبي و أبو ظبي و يعيش السيد مروان كتاو في الفجيرة.

        اليوم,  يعمل شراكسة الأمارات بشكل نشط للمحافظة على ثقافتهم الشعبية و عاداتهم - على سبيل المثال - ضمن شروط الحجر تتم دروس تعليم اللغة الشركسية من خلال تطبيق "زووم" مرتين في الاسبوع. ومن خلال هذا التطبيق أيضا يتم عقد ندوة مرة أسبوعياً مع اخوانهم في كفر كما وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية والأردن والتي من خلالها يقومون بقراءة أعمال لكتاب شراكسة مشهورين، يشرحون لبعضهم البعض معاني المفردات و يتدربون على المحادثة.  يتم تدريس اللغة الشركسية باستخدام الأبجدية الكيريلية، وفقا للمنهاج والكتب المدرسية التي تم تأليفها من قبل كتاب مشهورين في الوطن التاريخي، وتُظهر الفتيات والنساء الاهتمام الأكبر بالتعلم وهذا شيء مفرح، فهم من يقومون بتربية الأطفال والأجيال الجديدة.

        في الوقت الحالي يتلقى ممثلي المجتمع الشركسي في الامارات دعوات للزيارة من ألمانيا وتركيا. ففي أكتوبر 2019 ، شارك السيد مروان كتاو، بناءا على دعوة وبدعم من "المنظمة الشركسية للعودة إلى الوطن"  في كندا والاتحاد التركي للجمعيات الشركسية، شارك في "المؤتمر الشركسي الدولي الثاني" و الذي انعقد في (نورمبرغ / ألمانيا)، أجرى في إطاره عددًا من الاجتماعات مع قادة الشتات الشركسي من تركيا والأردن والولايات المتحدة. و يشار إلى أن الشراكسة الأتراك انتقدوا مرة أخرى في هذا المؤتمر أنشطة الجمعية الشركسية العالمية التي يترأسها السيد حاوتي سوخروكوف واقترحوا إنشاء جمعية بديلة جديدة للشتات الشركسي في الخارج. ولكن السيد مروان كتاو شدَّد على أن الشراكسة في دولة الامارات العربية المتحدة يميلون بالمقام الاول لتطوير العلاقات والتعاون مع وطنهم التاريخي، وهذا بالنسبة لهم الموضوع الأهم.  "الجمعية الشركسية العالمية" مهمة جداً وسنسعى جاهدين للمشاركة في النشاطات التي ترعاها هذه المنظمة بالتحديد و ذلك لترسيخ قواعد الشتات الشركسي و الحفاظ على الذات و وحدة الشعب، يضيف السيد مروان.

        أيضا في عام 2014 تشكل شتات شركسي في لبنان متحدا ضمن منظمة أطلق عليها اسم الهيئة الشركسية اللبنانية " الجمعية الشركسية اللبنانية" برئاسة السيد رياض عبد الرزاق

https://www.facebook.com/riad.abdelrazzak

و ابنته سارية الذين يعيشون في قرية عكار في الشمال اللبناني.

        منذ العام 2019 بدأت جمعية أصدقاء شمال القفقاس الأردنية و فيديرالية الجمعيات الشركسية التركية بنشاط بناء علاقات مع الشراكسة في لبنان و قاموا بدعوة الهيئة الشركسية اللبنانية الى فعاليات بدا فيها انتقاد الجمعية الشركسية العالمية واضحا و تم التعبيرمن خلالها لفكرة تأسيس جمعية بديلة للجمعية الشركسية العالمية في أحدى الدول الأوروبية كفنلندا أو بلجيكا.

        ففي عام 2018 قام وفد يمثل "الاتحاد الشركسي في لبنان" (الجمعية الشركسية في لبنان تأسست قبل 6 سنوات) بزيارة جمهورية أديغيّا، وأجروا العديد من المقابلات مع المسؤولين بالجمهورية والعائدين الى الوطن التاريخي. ضم الوفد الزائر في قوامه رئيس الجمعية  الشركسية في لبنان السيد "رياض عبدالرزاق"، ونائبة الرئيس الآنسة "سارية عبد الرزاق"، وكذلك السيد "محمد علي" والسيد "خضير عبدالوهاب" والسيد "محمود لاز".

واستقبلهم في الجمهورية السيد "رمضان تليميشوق" رئيس الجمعية الشركسية (الأديغة خاسه - البرلمان الشركسي) والسيد "عسكر شحلاخوة" رئيس لجنة الشؤون القومية والعلاقات مع المواطنين بالخارج ووسائل الاعلام  في جمهورية أديغيّا. والسيد "بيليغموتوڤ"، رئيس قسم  التخطيط الاستراتيجي والبرامج الحكومية بوزارة التنمية الاقتصادية بالجمهورية و عدد من رجال الأعمال مثل روسلان تليفتسييف و أنتشوك كيراشيف و أزاد سلمان. وفي نهاية الزيارة عبر رئيس الجمعية الشركسية (أديغة خاسه) في الجمهورية السيد "رمضان تليميشوق" عن استعداده لتقديم الدعم في سبيل تطوير التواصل بين الجمعية الشركسية اللبنانية، والجمعية الشركسية العالمية مشيرا لضرورة إيلاء اهتمام خاص لقدرات هذة الجمعية في تزويد شراكسة لبنان بالمواد الثقافية لتعليم الشتات لغته الأم

        على خلفية موضوع إنشاء هياكل بديلة للجمعية الشركسية العالمية، من المهم سماع رأي الشتات الشركسي حديث التكوين نسبيًا.

        وذكر السيد رياض أن الكثيرين من شراكسة لبنان يرغبون بزيارة وطنهم الأم. لذلك، فان الهيئة الشركسية اللبنانية مهتمة جداً بتطوير الاتصال مع الجمعية الشركسية العالمية في المقام الأول، لتطوير الأنشطة  التجارية والمبادرات الثقافية والتعليمية المتعلقة بالحفاظ على اللغة والعادات الشركسية.  وقال "رياض عبد الرزاق": بالتعاون مع هذه المنظمة سيتمكن شراكسة لبنان من المحافظة على أصلهم وحل مشاكلهم المتعلقة بالحفاظ على عرقهم تدريجياً. أما المبادرات لإنشاء كيان بديل للجمعية الشركسية العالمية  لها تأثير سلبي، فهي مسيسة وتعوق تعزيز علاقات الشتات مع الوطن التاريخي وتقيد مسار الحفاظ على الهوية العرقية للشركس في البلدان الأجنبية.

        مواقف ممثلي الشتات الشركسي في لبنان و الأمارات يؤكد بأنه هناك أشخاص و منظمات تسعى لتوحيد الشراكسة و تعمل على تطوير العلاقات الصديقة و البناءة مع الوطن الأم وفي الوقت نفسه ، لا يتخوفون من انتقاد أوالتعبير عن وجهة نظرهم بشأن القضايا الصعبة للشركس، مما يساهم بلا شك في تغيير الجمعية الشركسية العالمية للأفضل ويسمح بإيجاد حلول تتناسب مع  جوانب الحوار المختلفة.

Khaberni Banner Khaberni Banner