الرئيسية/قضايــا
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الشارع من جديد

الشارع من جديد

قبل أن يكتمل نقد كتاب الصحف لتعديل أجور الأطباء قصر نقيبهم رئيس مجلس النقباء في المملكة من الحبل طيّة وأعلن تعليق العمل بلائحة الأجور الجديدة ... جاء الطخ من أوسع أبواب النشر ( الانترنت ) ... ذكّروه أنه كان واحداً من أصواتهم في وقفة الدوار الرابع التي ذهبت بحكومة وجاءت بحكومة أخرى ... وقد لعبت النقابات دوراً في الاحتجاج على مشروع قانون ضريبة الدخل زاودت فيه على مجلس الأمة ... وقد سارع رجال التشريع للحاق بركب الاحتجاجات بسبب فض الدورة العاديّة للمجلس ... كانت خطب وكلمات نقيب الأطباء توزن بالقيراط على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الصحف والتلفزيون بقنواته المتعددّة ... وكان صداها يتردد في الصالونات ودوائر صنع القرار ... لا شك انه كان معتزا ًبشعبيّته داخل ذلك الحدث الذي سيدخل تاريخ المملكة مثل أحداث نيسان . التي جاءت ببرلمان قدم وجوهاً لم تكن معروفة لجميع الأردنيين وشكلت حكومة بعد مشاورات شاقة مع مجلس النواب ... الدكتور علي العبوس يعرف أن لائحة أجور الأطباء الجديدة كانت في ملفات مجلس الوزراء تمهيدا لإصدار الموافقة عليها . يعرف هذا وهو يتصدّر منابر الخطابة في مجمع النقابات المهنيّة حاثاً الجمهور على الوقوف بوجه قانون الضريبة وغيره ... كان قادرا حينها على سحب لائحة اجور الأطباء وهو يعرف ما فيها ويعرف حال الفقراء ومتوسطي الدخل من الأردنيين ... كان سيحسب أن مريضاً غير مؤمن أو متعجل على بيروقراطية العيادات الحكوميّة وازدحام أبوابها ... سيدفع ثلث راتبه كشفية ومراجعات لطبيب الاختصاص أو حتى الطبيب العام . ومع هذا غرش النقيب حتى انفجر الاحتجاج بعد صدور اللائحة . لم يسلم الرجل حتى من بعض زملائه في المهنة . اما الشارع الذي قدّمه في وقفة الدوار الرابع فحدث ولا حرج ... لم نعرف طبيب اختصاص يتنازل عن اجره في الكشفية أو المراجعة وحتى في غرفة العمليات . الأطباء الأوائل الذين كانوا يعفون الفقراء من اجورهم وأحياناً يعطونهم الدواء من العينات المجانيّة لتي تأتي لعياداتهم . ذهبوا من زمن الخمسينات في القرن الماضي ... تعقدت ظروف الحياة وانضرب الطبيب بحجر كبيرة في ملبسه ومأكله ومسكنه ونفقات عائلته ولهذا جاءت اللائحة الجديدة للأجور حتى ترفع من مستوى نفقاته . أجور الأطباء والمستشفيات كانت ولم تزل وقود معركة صامتة بين أرباب المهنة وبين شركات التأمين الصحي . وغالباً ما تفوز شركة التأمين لخبرتها حتى في ثمن حقنة البنسلين ... تعليق العمل بلائحة الأجور الجديدة لا يكفي لأن اللائحة مجمّدة مؤقتاً . ويمكن لنقابة الأطباء نفض الغبار عنها في أي وقت والسماح لأعضائها بالعمل بها حينما يبرد الشارع الذي لم يزل يرقب قانون ضريبة الدخل الجديد ... لا بد من اعادة النظر باللائحة بحيث تكون الزيادة في الأجور أقل مصيبة لمواطن يعلم انه سيعتمد على دخله الحالي لسنوات ... فنحن لم نزل تحت الحصار ومضيفين لأكثر من مليون لاجئ في بلادنا ... ثم اننا نمرض مع أطفالنا وهذه سنة الحياة . ولسنا جميعاً أغنياء نستدعي الطبيب إلى المنزل عندما نعطس أكثر من مرّة ونشك بنزلة برد.

Khaberni Banner Khaberni Banner