الرئيسية/فلسطين المحتلة
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

السلطة تعيد النظر باتفاق أوسلو

السلطة تعيد النظر باتفاق أوسلو
جانب من توقيع الاتفاقية - أرشيفية

خبرني - اعتبر المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني، نبيل شعث، أن تغيير الوضع الراهن يتطلب إعادة النظر في اتفاق "أوسلو"، والتحول إلى إطار دولي لعملية السلام يستند إلى الشرعية والقرارات الدولية.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن شعث قوله: "ليس من المطلوب أن نبقى في إطار الوضع الراهن، إذا بقينا في إطار الوضع الراهن فليس من المعقول أن تستمر الأمور، لكن تغيير الوضع الراهن إلى وضع جديد ليس بالضرورة أن حله يكون بحل السلطة، قد يكون بتحويل السلطة إلى منظمة التحرير ومنها إلى دولة فلسطينية مستقلة لكن هي تحت الاحتلال طبعا".

وأوضح شعث، أن إسرائيل كدولة احتلال ستختار المسؤوليات التي تريد تحملها وتترك ما لا تريد تحمله من مسؤوليات في حال حل السلطة الفلسطينية ما يجعل من الضروري "إعادة النظر في اتفاق أوسلو وإعادة النظر في الاتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية، ورفض الولايات المتحدة كشريك وحيد للسلام، والاستناد إلى المرجعية الدولية في أي عملية متعددة الأطراف، هذه الاستراتيجية التي نتكلم عنها".

وأشار المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني، أن الإجراءات المطلوبة الآن هي "تسريع إجراءات إنهاء الاحتلال، عبر الضغط الدولي، المقاطعة الدولية، إطار دولي للتفاوض، اعتراف كامل بدولة فلسطين المستقلة على حدود الـ 67 وعاصمتها القدس الشرقية، هذه هي الإجراءات التي نريدها لحماية مشروعنا الوطني باتجاه الوصول إلى إنهاء الاحتلال".

وأوضح شعث، أن العمل النضالي الفلسطيني في المرحلة الراهنة يكون عبر "حراك شعبي متصاعد في ظل وحدة وطنية حقيقية ومشاركة كاملة وعمل دولي متصاعد في عالم متغير لم تعد تحكمه الولايات المتحدة وإنما هناك أقطاب مختلفة، في ظل هذه الظروف ما زال حراكنا السياسي هو الأفضل".

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner